الرئيسيةعالمياتبركة يطالب بالتدخل لحماية العمال العرب من الانتقام السياسي

بركة يطالب بالتدخل لحماية العمال العرب من الانتقام السياسي

عقد مساء الأحد اجتماع بين كتلة الجبهة في الكنيست ضمت اعضاء الكنيست محمد بركة ودوف حينين وعفو اغبارية مع رئيس الهستدروت المنتخب آفي نيسانكورن، وبحضور النقابيين الجبهويين سهيل دياب وجميل أبو راس في مكاتب الهستدروت في تل أبيب. لبحث سلسلة من قضايا العاملين، أيضا بما يتعلق بالقوانين، وبرز في الاجتماع الموضوع الطارئ في الأسابيع الأخيرة، وهو ملاحقة عمال وموظفين عرب، في شركات خاصة ومؤسسات عامة، على خلفية مواقفهم السياسية ومن العدوان على غزة.
 
وساد الاجتماع جو من لموضوعيه والاستعداد للتعاون المشترك خدمة لمصالح العاملين والفئات ألمسحوقة ومحاربة كل أشكال الخصخصة وسياسة الحكومة ألكارثية، والسياسية الاقتصادية والاجتماعية. وضرورة توحيد الجهود من قبل أحزاب مختلفة لرفع شأن ألعاملين والدفاع عن مكتسباتهم ومحاربة الفقر والتمييز خاصة للجماهير العربية في البلاد.
  
 
ومن ناحيته أكد ألنائب محمد بركة على شجبه العدوان الإسرائيلي على شعبنا في غزة مطالبا أن تقدم هيئات الهستدروت كل ما يتوجب عليها للدفاع عن العمال العرب الملاحقين على أساس عنصري في أماكن العمل الرسمية وشبه الرسمية وضمان حمايتهم، والتي جاءت على أرضية ألعدوان على غزة.

ودعا دوف حينين لتأييد اقتراح القانون لرفع الحد الأدنى للأجر ليصل 30 شيكلا للساعة، والذي حاز على تأييد 66 عضو كنيست حتى الان. كما دعا لتكثيف الجهود المشتركة لتجديد نشاط حركات الاحتجاج الاجتماعية في الخريف القريب.

أما عفو إغبارية فقد أكد على أهمية ألتعاون بين الهستدروت وأعضاء الكنيست فيما يتعلق بالقضايا المشتركة مؤكدا على أهمية الاهتمام الخاص بعمال ألبناء حيث يعمل عشرات آلاف ألعمال ألعرب, وضرورة ألاهتمام بالجهاز ألصحي في ألبلاد.

وقد عرض رئيس الهستدروت المنتخب سياسته ألعامة مؤكدا على التزامه بضرورة رفع ألحد ألأدنى للأجر والوقوف الى جانب العمال المستضعفين وايمانه ألعميق بالمساواة ألكاملة للعامل ألعربي ورفع التمييز أللاحق ضد المواطنين العرب في البلاد. كما ورحب بالتعاون بين الهستدروت وكتلتي الجبهة في الكنيست والهستدروت وتعميقه في ألمستقبل. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.