الرئيسيةاخبار عالميةآلاف يتظاهرون في الأردن احتجاجاً على الفقر وارتفاع الأسعار

آلاف يتظاهرون في الأردن احتجاجاً على الفقر وارتفاع الأسعار

شهدت العاصمة الأردنية عمان الجمعة 21-1-2011 مظاهرات شارك فيها نحو خمسة آلاف شخص احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار.

وردد المتظاهرون عبارات مناهضة للحكومة الأردنية مطالبين إياها بالرحيل، ولم تقع أي مصادمات بين المتظاهرين وقوات الأمن التي كانت أعدادها محدودة للغاية، وكان من الملفت في هذه التظاهرات قيام رجال الأمن العام بتوزيع عبوات المياه والعصيرعلى المتظاهرين.

وشهدت محافظات أخرى مظاهرات سلمية احتجاجا على الغلاء وارتفاع نسبة البطالة والفقر.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا لسياسات الإفقار والتجويع، معاً لإسقاط النهج السياسي والاقتصادي الحكومي" و"نريد خبزاً وحرية وعدالة اجتماعية" و"لا للقمع، نعم للتغيير…لا تجويع من أجل التركيع"، و"نريد حكومة إنقاذ وطني وهذا مطلب جماهيري".

ولوح المتظاهرون بأعلام أردنية وبأعلام أحزابهم، مرددين "يارفاعي اسمع اسمع شعب الأردن مش رح يركع" و"شعب الأردن يا مسكين ذبحه سمير بالسكين".

يذكر أن الحكومة الأردنية كانت قد استبقت هذه المظاهرات بالإعلان عن زيادة في رواتب موظفي الدولة، مدنيين وعسكريين ومتقاعدين، بقيمة 20 دينارا أردنيا، الأمر الذي سيحمل الموازنة أعباء إضافية قيمتها 160مليون دينار سنويا جراء هذه الزيادة.

يذكر أن مجلس النقباء قد رفض طلبا حكوميا تقدم به نائب رئيس الوزراء الناطق الرسمي باسم الحكومة أيمن الصفدي بعقد لقاء بين المجلس ورئيس الوزراء سمير الرفاعي، إلى ذلك طلب القيادي في حزب جبهة العمل الإسلامي زكي بني أرشيد بتعديل الدستور بحيث يتم اختيار رئيس الوزراء من قبل الأغلبية البرلمانية.

وقال أرشيد في تصريحات صحفية سابقة تطالب بتعديل الدستور ليصبح للنظام الملكي معنى أوسع.