الرئيسيةاخبار عالميةعبد ربه يهاجم امير قطر ويتهم قناة الجزيرة بالتزوير

عبد ربه يهاجم امير قطر ويتهم قناة الجزيرة بالتزوير

عقد ياسر عبد ربه أمين سر حركة فتح ظهر اليوم الإثنين مؤتمرًا صحفيا للرد على الوثائق السرية التي تحدثت عن تنازلات غير مسبوقة للسلطة الفلسطينية خلال المفاوضات مع إسرائيل.

وقال عبد ربه: "الجزيرة ليست هي من يقود الحملة على السلطة وإنما هو قرار سياسي اتخذ على أعلى مستوى في إشارة إلى قطر"، كما وهاجم أمير قطر وأمره بكشف علاقات بلاده مع اسرائيل وايران.

واضاف ان موظفين صغار في دائرة شؤون المفاوضات هم من سربوا الوثائق للجزيرة.

واتهم عبد ربه "الجزيرة" بتزييف الوثائق وتغيير النصوص واقتطاع كلمة من هنا وكلمة من هناك وبتركيب صور لاناس لا علاقة لهم بالمفاوضات، لخدمة موقف القناة المسبق من هذه القضية.  وقال: "ان الجزيرة اجتزأت كلمات من نصوصها ووضعتها خارج سياقها بطريقة غير مهنية".

وقال إن القناة عملت بشكل سري على مدى شهرين متواصلين، دون أن تتصل بأصحاب الشأن من الجانب الفلسطيني وتعمل على أخذ وجهة النظر الفلسطينية بشأن الوثائق، مما اعتبره  دليلا على عدم مهنية "الجزيرة"، وسعيها للهجوم على السلطة ومنظمة التحرير الفلسطينية بموقف مسبق لدى القناة والمسؤولين عن سياستها في قطر.

ودعا عبد ربه المؤسسات الوطنية المهنية والمؤسسات التي تجري الأبحاث والدراسات لتشكيل لجنة "مهنية" مختصة لدراسة الوثائق والتحقق من صحتها وكشف مضمونها للجمهور، بعيدا عن موقف القيادة الفلسطينية، معربا عن ثقته بهذه المؤسسات الوطنية وشفافيتها.

 فيما دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد قريع اللجنة التنفيذية للمنظمة وقيادات الفصائل الفلسطينية ولجنة المتابعة العربية لاجتماع يبحث الحملة المنظمة والموجهة التي تشنها الجزيرة على القضية الفلسطينية.

واعتبر قريع في تصريحات صحفية أن حملة الجزيرة هذه تصب فقط في المصلحة الإسرائيلية.