الرئيسيةغير مصنفلأنكِ غاليه / بقلم:إسراء جمال زعبي كفر مندا

لأنكِ غاليه / بقلم:إسراء جمال زعبي كفر مندا

لأنكِ غاليه

اليكِ يا أختي , لأنك حبيبتي , ولأني احب ان تكوني معي في ركبنا في سيّر ألصالحين الابرار , مع من يخافون ألله ويتقوه ومن جعلوا شرعه مقصد التطبيق , ونبيهم خيّر قدوة يقتدى بها في كل قولٍ وعمل ! ولأنكِ أنتِ ألتي تجعلين منّا أبتسامة الرضى حين نلمحكِ أو حتى حين يذكر في مجلسنا أسمكِ .! يا من تعبقين بخير ألصفات , وتتحلين بطيبِ الشيّم ! ويا من حين تحلين على مكانٍ فأنتِ كالفراشِة تخطفنا رائِحة الزهر منهــا ويملكنا أناقتهـا وجمالهـا ! إنتِ ذاتكِ ألتي تتركبن ذاك العبير الشذي حين تغادرين أي مكان ..! أليكِ أزّف هذه الكلمات ألطيّبه وأنتِ بها أولى قبل كل احد!

وذّكـر أن الذكرى تنفع المـؤمنين…

غاليّتي : يا من نعيش في زمنٍ كثرت فيه الفتن ,فأصبحت كالسيل العارم نُجرف معه رويدًا رويداً وزمنٍ اصبحت فيه المعاصي سهلة جداً , حتى اننا نقوم بخطيئة ونحن لا نعلم .

ولو سألتِ أحدهم كم من خطيئة اليوم فعلت فلا يستطيع عدّهم ولا أحصائهم لكمهم الهائل , بحق اننا نعيش في زمن غدار ومخادع , يزيّن لنا الشيطان اعمال السوء فنقوم بها وما نبصر على الدنيا الا وقد اوغلنا في وحل المغريات والمعاصي

حقاً أن دنيّانا أصبحت كألجحيم ما بعدها جحيم  ,  لكثرة الآثام والاوهام التي يعيشها أكثر فتياتنا وشبابنا ..ولأنه بحق نصرة النبي صلى الله عليه وسلم بشباب هذه الامّه ,لذلك يـا غاليّه لا تكوني عرضه لهذه المغريات , ولا تنصاعي لأوامر قلبك العاطفيّه فأنها غالبا ما تقودكِ الى شهواتٍ ما بعدها شهوات وجحيم وحتى الى ألدركات السفلى من النيران ..وتلك النفس الامارة بالسوء دعينا نحطمها ونذهب بها الى خلف سجون الظلمة لتنعدم معها , ووسوسة الشيطان المتجدده كل حين الى حين !!!!! سنطـأ على هذا كله ونسير فنحن حفيدات عائشه وخديجه .. نحن من حب أل البيت سنسير ومن ما علمنا نبيّنا نتبع ..!

فلأننا غالياتٌ على الله ..!

 لا تجـعلي نــفسـكِ رخيصـة من أجــلْ أهوائــِك ولــا تكــوني عُرضة أمــثال يقتدى فيــها بالبـاطل ..لا تتبعي نـفسكِ الامارة بالسوء فأنها ستبعدك عن ألجنّه ونعيمهــا أياكِ أن تكوني من أتباع الشيطان وألذين قد أظلّهم بوساوسِهِ كــوني قدوة خــيّرٍ في زمــن كله فتن لا تنقادي لشهواتكِ ,,فأنه كـل ما أزددتي بعدا عنها كلما ازددتي قربا الى ألله , كــوني على يقين أنه ما كتبه الله لكِ هو لكِ..!وما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأكِ لم يكن ليصيبك!!ولإنكِ غاليّه على ألله فكوني قدر هذه الصفه التي منحكِ أياها ألله  وهذه المرتبه التي اصطفاكِ أياها رب الكون..ولأن الدنيا فانيّه سنعرض عنّها ونسير ولأننا نريد فقط الجنّه وان أرواحنا تسمو عند ذكرها ,,لاننا نطمع كل الطمع أن نكون ممن يفزنّ برحمة الله وبصحبة نبيه سنفرُّ ألى الله ,لينجينا من هذه الدنيّا ألمـّرة ..لندعوه بالصلاح والتقوى والعفاف ..

فلأنكِ غاليّــه .

سيري مع ركب الصالحات ,وعلى درب الطيّبات ..اللاتي يردنّ وجه ألله ,ولا يبغين سوى جنة ألله ,أملهنّ ان يرضى ألله عنهنّ ,وهنّ على كل الاستعدادِ بأن يبذلنّ لله قدر ما يستطعنّ من وقتٍ ,مالٍ وعمل ..!مستعدات ان يبذلنّ ألغالي وألرخيص من أجل الله ..يسرنّ على خطى ألصحابيّات ,غارقات في بحر ألدعوةِ ألى الله ,ويلهجنّ بذكر الله أيّنما حللّن .يمتعنّ ابصارهنّ بنسيم تقلب صفحات القران ,,يمتعنّ ابصارهنّ بالحلالِ لا بالحرام ..يطهرنّ قلوبهنّ كل حينٍ من قسوة ألشهواتِ بعد كل توبهٍ وأوبه ,يتحسسنّ مشاعر أخواتهنّ ويتفقدهنّ ان شعرنّ انهم أصابوا بسوء..!مسـافراتٌ في قـطار الدعوة لا تلهيهم دنيّا ولا شهوة ولا يتلفتنّ الى ملذةٍ أو معصيّه  يقمنّ بكل ما أمرهنّ الله وقلوبهنّ تلهج بالدعاء أن ربنا تبْ علينا أنك أنت التواب الرحيم ..يعملنّ صالحا ولكنّ قلوبهنّ ما زلنّ يطلبنّ رحمة ألله وتوبته وهدايته ..

لنكن منهنّ ..!ليكن همّـنا الأول والأخير أن يرضى ألله عنّا  لننسى ما يدعوه "ألحب المزيّف" ألذين شوه معناه الغارقون في الملذات .فلنّعد للحبِ معناه السامي الجليلّ ,,فأي حب نبغيه فيما حرمّه ألله ؟؟ونصيبكِ أنتِ اخذتيه أن كنتِ ترضين أو تأبين فلما تعجلين في جلب قدركِ؟؟وكل عملٍ لله فيه له حكمة, اين ذاك الحب الذي يجعلْ حياتنا تسمو مع الفضائل , لتسمى خيّر أمّه بحق, أين الشعور بالألفه بيننا وألحبّ وألمودة ,؟؟؟! لنعد للحب معناه الجميل كما قال المنشد "نعم لا بدّ من حبِ لتملأ كوننا الانوار ليغمرنا عبير الودّ تبسم حولنا الأقدار". فيا أخيه

لا تلجئي الى حضن ذاك الشاب الذي ينهش عفتكِ ويرحل !!فألذئاب لا تهلث الا وراء من اعطتهم الفرصه لذلك .! ولا تجعليه هو الجدار الفاصل بينكِ وبين ألله …! لما تأمنين له ومن المحتملِ أن يكون ليس لكِ وليس نصيبكِ؟وأي وعودٍ تلك التي يعدكِ بها بأنكِ له ولن يفرقكم سوى قدر ألله ألا وهو ألموت,,أوليسَ النصيب ايضا هو من قدر ألله؟؟؟؟

لا تستخفين بأعمالكِ وكلماتكِ فأنها ستكون شاهدة عليكِ يوم القيامه امام صاحب الجبروت ليسألكِ مع من قضيتِ ليلتكِ في التاريخ الـكذا تتكلمين ؟ ! ماذا ستجيبين اذا ,, حين كنتِ قد جلستم طوال ساعاتِ الليل تتبادلون كلمات الغرام ,وتبحرون في خضم الهيّام ,وأنتم تحسبوها نشوة وسرور ,فأي فرحٍ تجديه عند معصيّة ألله ؟!وأنتِ يا من كرمّك ألله , وأسدل عليكِ سترة وأنّه لا يعجزة بأن يفضحكِ أمام الملأ كلهم بهذه الاعمال التي يزين لكِ الشيطان بأنها ستصلكِ الى قمة السعاده,لكن ما هي الا ساعاتٍ ويعود القلب بالتحسرِ يا ليتني ما عملت ذلك ,,,,,وقبل أن تحاسبي يا اخيّه حاسبي نفسكِ ..

انّ ما تدّعيه حباً هذا ما قد وعد ألشيطان به الله بأن يغوينّ ما استطاع من الأنام ,,وها قد نجح في ذلك مع هذه وتلك .فلما تكوني انتِ ايضا منهن,وأنتِ من تملكين القلب النقي الطيب ,تتحلين بذاك العقل الراجح ..!فأعرضي عن ذاكِ وأللهِ لأنه يجعل من كانت في سرور مع ألله إلى قمة التعاسة مع الشيطان ,, لا تحسبين أنّ بهذا الحب ستحظين على ذاكَ الرفق والرحمة والحنان والرأفه ,بل بالعكس تماما أنكِ بذلك تفقدين عفتكِ ألتي تحرمكِ من ذلك ان فقدتيها ,أبقِ بعفتك التي ستدخلك ألجنان ,أحيي على فطرتكِ التي فطركِ ألله عليها ,ابقِ طاهرة بعيده عن هذه الرجعيّات والتخلف ,.

ودعينا يا غاليّه نعرض عن تـلك الأغاني التي تملأ القلب حب ألشهوةِ والتي يملأها كلمات الباطل فتلك هيّ مزامير الشيطان التي وعد الله بها ان يستفزز به من يستطيع من عباده ,فلماذا نركض ونلهث وراء هذا المنكر وما هي الا تضيييع الوقت,قسوة للقلب ,اللهو والغفله عن كتاب الله , تهييج الشهوات الحث على الفواحش,ينبت النفاق في القلب , استحقاق العقوبة من الله , خروج القران من القلب معصيه الله ورسوله , أتباع خطوات الشيطان …هذا غير الاخرة , فعذاب الاخره ……. أشد وأعظم …. فلماااااااذا يا أختي نأتي بالجحيم الى أبواب بيوتنا ونحن بالغنى عنها ؟؟أولسنا أجلّ من ذاك الكلام السخيف ؟؟ رتلي القران فأنه وأللهِ هو أجمل وأرقى يكفي تلك الراحه التي ستشعرين بها حين تتلي أيات ألله !!

كوني مع ألله دائما ليكن الله معك كوني معه في السراء يكن معك في الضراء ,عيشي وألقلب متعلق بخالقه وأنّى لقلبٍ تعلّق برب ألكون أن يصل الى دناءة ألارض ؟؟وأنّ كان قلبكِ قد أنتفض لهذه الكلمات وشعر بأنه لا بدّ بالعودة والإنابه الى الله ..فهنيئاً لكِ!!ويا سعداكِ بنعمة الله عليكِ ألان!!

وخاصه وأننا نحيّأ على ابواب ذاك الشهر الفضيل ,شهر الصيام والقيّام,شهر الحب وألود والرأفه وصلّه الأرحام,شهـر رمضان الكريــم ,ألفرصه الاكبر التي ستجديها والتي لا تأتيكِ الى كل عامٍ مرة,فأنتهزيها ولا تبالي في تضييعها ,ليكن هو لحياتكِ ألحياة من جديد ,توبي الى الله الأن  ..قومي ولتصلي لله ركعتين شكر على ان هداكِ وليكن رمضان باب خيرٍ لكِ وخير من يغير فيكِ ..

كوني يا غاليّه على قدر ألتحدي ,فأن الدنيّا كلها مليئه بالتحديّات ,نفسكِ الامارة بالسوء وفطرتكِ ألطيبه ..ألشيطان وحبكِ لله,المعاصي وخوفك من الله !!كلها تحديّات ان استطعتِ أن تجتازيها فهنيئا وثم هنيئا لكِ .!! ولتكن أنفسنا تلك ألنفس المطمئنه الراضيّه عن كل شيء المطمئنه بقربها الى ألله وبأنسها بالله …!فكفانا قولاً بأنني أحب ألله وأحب رسوله ,فأن يا اخيّه كما قال أحدهم ان المحب لمن يحب مطيع !!فأين الطاعه إذاً ان كنتِ تحبين الله ورسوله ؟؟ كوني قدوة بحجابك ,بجلبابك.,بمشيتك واعتدالك,بأخلاقكِ وكلامك,كوني خير أمَةٍ تحط على الدنيّا كالفراشة فتعبقها بكل خيرٍ وعلم ..!

أغرسي في قلبكِ ألعشق بأن تنالين مرتبة ألحور العين ذلك الذين قال فينّ ألله :

كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ  ..! سورة الرحمن 58

كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ..! سورة الواقعة 23

كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ..! سورة الصافات 29

وهن نساء نضرات جميلات ناعمات لو أن واحدة منهن اطلعت على أهل الأرض لأضاءت الدنيا وماعليها وللمؤمن منهن ما لا يعد ولا يحصى ,قال عليه الصلاة والسلام ان السحابة لتمر بأهل الجنة فيسألونها أن تمطرهم كواعب أترابا فتمطرهم ما يشاءون من الحور العين…..!

 

فيّا غاليّه لا تتنازلين عن جنّة عاليّه من أجل دنيّا فانيّه ..!

ولأنكـِ غاليّه ….أحبكِ في ألله ^____*

فـ أللهم أني قد بلغت أللهم فأشهد ..!

اختكِ ألمحبه ,الداعيه لكِ بالخير دائما :

إسراء جمال زعبي كفر مندا..