الرئيسيةاخبار كفرمندادورة “فن الإصغاء” في البيت الدافئ في كفرمندا

دورة “فن الإصغاء” في البيت الدافئ في كفرمندا

أقيمت مؤخرا في البيت الدافئ في كفرمندا دورة بعنوان "فن الإصغاء" قدمتها العاملة الاجتماعية ختام عباس – قدح وهي عاملة اجتماعية متخصصة في مجال توجيه وتمكين المجموعات- مؤسسة ومديرة "مركز جسور للتمكين الفردي الجماعي والجماهيري".

السيدة مجد عدوي مأمورة شؤون الأطفال وهي مرافقة لمشروع البيت الدافئ من قبل قسم الخدمات الاجتماعية قالت حول الدورة: "ان من يتعلم الإصغاء مع الوقت ممكن أن يكون شخصية متفهمة ومبادرة وهذا ما يحتاج إليه أطفالنا لصقل شخصياتهم من اجل إبراز مواهبهم وقدراتهم وعندما يستنتج الطفل انه مسموع يستطيع أن يقدم لمجتمعه وللآخرين بعد أن تبرز سلوكياته الايجابية وهذا ما قامت به السيدة ختام في الدورة".

أما السيد عمر شناوي مدير البيت الدافئ فقال عن الدورة: " من ليس لديه حسن الاستماع ليس لديه حسن التكلم". وأضاف "ونضرب مثالا على ذلك طفل اشترك في الدورة كان معروف كطفل خجول, منطوي على نفسه بعد ان اجتاز الدورة تكلم أمام الأهالي وعبر عن نفسه وذاته وهذا انجاز كبير بالنسبة له، طفل آخر طلب بنفسه حق الكلام وتكلم أمام الأهالي بكلام مذهل لم نتوقعه وهنالك العديد العديد من الامثلة والتي تثبت نجاح هذه الدورة المتميزة"..

السيد زاكي عويد مدير قسم الخدمات الاجتماعية في مجلس كفرمندا المحلي يقول: "ن الطالب عندما وجد من يهتم به.. عندما يعرف كيف يسمع تتفجر طاقاته وتبرز قدراته التي لم يكن هو نفسه يعرفها وهكذا أتت هذه الدورة بهدف تأسيس الطالب وسنعمل مستقبلا على افتتاح المزيد من هذه الدورات لأننا نؤمن أن الأطفال بحاجة بالفعل إلى توجيه صحيح".

وعن البيت الدافئ يقول: "إن هذا المشروع هو إطار لأطفال بحاجة إلى اهتمام خاص يشترك فيه كل سنة 65 طالبا بعد دوامهم المدرسي حيث توفر لهم العديد من البرامج والدورات على شاكلة هذه الدورة بالتعاون مع صندوق الصداقة, مجلس كفرمندا المحلي, وزارة الرفاه وجمعية الهلال الأخضر".