الرئيسيةاخبار عالميةالرئيس المصري: فاض بي الكيل بعد 62 عاما من الخدمة وأود الرحيل .. لكنني لا أستطيع

الرئيس المصري: فاض بي الكيل بعد 62 عاما من الخدمة وأود الرحيل .. لكنني لا أستطيع

أكد الرئيس المصري حسني مبارك اليوم، الخميس 3-2-2011 على رغبته الشديدة في الرحيل وترك الحكم لكنه يخشى على البلاد من فوضى عارمة ستتعرض لها في هذه الحالة.

وقال مبارك خلال مقابلته مع شبكة إيه بي سي الأمريكية " نفد صبري وأريد ان أرحل ، فاض بي الكيل بعد 62 عاما في الخدمة العامة ولكنني لا أستطيع".

وأضاف مبارك عدم اكتراثه بما يقوله الشعب عنه لأن الوطن هو أول اهتماماته، مشددا أنه لايزال مع عائلته ونجله جمال في القصر الرئاسي وتحت حراسة مشددة.

كما أبدى مبارك استياءه الشديد حيال مشاهد العنف التي شهدتها مصرخلال اليومين الماضيين قائلا "لا أريد ان أرى المصريين يتقاتلون في ما بينهم" ملقيا بالمسؤولية عن ذلك العنف على عاتق الإخوان المسلمين .

في الوقت نفسه، دعت مسودة قرار بمجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الرئيس المصري إلى نقل السلطة إلى حكومة مؤقتة لتصريف الأعمال تضم جميع الأطياف بالتنسيق مع زعماء من المعارضة والمجتمع المدني والجيش لتنفيذ الاصلاحات اللازمة لاجراء انتخابات حرة ونزيهة هذا العام .

ولا يتضمن مشروع القرار الذي يرعاه السناتور الجمهوري جون ماكين والسناتور الديمقراطي جون كيري دعوة محددة الى مبارك للاستقالة.

ويدعو القرار مبارك الى البدء سريعا في انتقال سلمي وسلس الى نظام سياسي ديمقراطي.