الرئيسيةأخبار محليةقضاة المحكمة العليا ينتقدون زعبي: تتضامن مع أعداء الدولة وتشرعن أفعال قتلة الأولاد

قضاة المحكمة العليا ينتقدون زعبي: تتضامن مع أعداء الدولة وتشرعن أفعال قتلة الأولاد

وقعت مشادّات كلاميّة اليوم الثلاثاء، خلال النقاش في الالتماس الذي قدّمته عضو الكنيست حنينزعبي عن التجمّع الوطني الديمقراطي، ضد قرار لجنة الآداب في الكنيست بإبعادها لمدّة نصف عام عن نقاشات اللجان والكنيست، بسبب تصريحاتها التي وصفت بالمتطرّفة.

ووجّه قضاة المحكمة العليا انتقادات لاذعة للنائبة زعبي، بحيث قال القاضي حنان ملتسر “لم يسبق وأن صرّح أحدهم بتصريحات من هذا القبيل على دولة يسكن فيها ونائبًا في برلمانها”. وأضافت القاضية إستر حيوت: “الحديث عن تصريحات فيها ما يكفي من التضامن مع خاطفي الأولاد. لا أستطيع أن أفهم، كيف لإنسان يعرّف نفسه بأنّه ضد العنف، يقوم بشرعنة وتفهّم أفعال خطف أولاد في طريق عودتهم الى منزلهم”.

وأضافت بالقول: “هذا خطّ أسود. هل من تفسير لمن يقتل الأولاد بدمٍ باردٍ في طريق عودتهم الى البيت سوى الإرهاب؟”.

أمّا المستشار القضائي للكنيست، المحامي إيال ينون، فتطرّق الى تصريحات زعبي التي اعتبرت بأنّ “قاتلي المستوطنين الثلاثة ليسوا إرهابيين”، بقوله: “الحديث لا يدور فقط عن تصريحات سياسيّة، وإنّما التضامن مع عدو الدولة. وعليه حتّى وإن لم يكن في تصريحاتها مخالفة جنائيّة، يجب التداول في الملف”.

ويشار الى أنّه تم إرجاء البت في القرار.