الرئيسيةمدارسكفرمندا: اقتحام حرمة مدرسة الأخوة وسرقة العديد من الممتلكات

كفرمندا: اقتحام حرمة مدرسة الأخوة وسرقة العديد من الممتلكات

أقدم مجهولون مؤخرا على اقتحام مدرسة الأخوة للتعليم الخاص في بلدة كفرمندا، وعلى ما يبدو دخلوا من إحد الشبابيك وقاموا بخلع أبواب وتكسير أحد الاقفال في المدرسة وسرقوا ممتلكات خاصة من المدرسة قدّرتها المديرة نسرين بشناق بما يقارب الـ20 ألف شاقل.

وأشارت المربية نسرين بشناق في حديثها إلى مراسلنا أنّ المدرسة تعرضت إلى العديد من السرقات والاقتحامات قبل ذلك، علما أنّ شبابيك المدرسة بدون واق حديدي "درابزين"، وأضافت: "لاحظنا مؤخرا عندما قدمنا إلى المدرسة صباحا أنّ قفل غرفة الحاسوب مكسور وباب غرفة السكرتارية مخلوع، وقد تمكن اللصوص من سرقة العديد من الحواسيب وكاميرات وأغراض أخرى خاصة بالمدرسة حتى أنّهم سرقوا أغراضا خاصة بالطلاب وسرقوا حاسوبا هاما للمدرسة يحوي جميع المعلومات المتعلقة بالمدرسة وقد قُدرت بما يقارب الـ20 ألف شاقل"، واستنكرت بشناق حادثة السرقة وطالبت إدارة المجلس المحلي العمل لإيجاد حلّ لإيقاف مثل هذه السرقات مع العلم أن المدرسة تعرضت للعديد من السرقات واقتحام حرمتها.

تعقيب المجلس المحلي
واستنكر علي زيدان، الناطق بلسان المجلس المحلي الأعمال التي وصفها بالمشينة، مشيرا إلى أنّه عمل دخيل على قريتنا، وقال: "إنّ من يقوم باقتحام حرمة المدرسة وبخاصة إذا كانت لذوي الاحتياجات الخاصة، فإنّ هؤلاء بدون تربية ولا أخلاق لهم"، وأكّد أنّ "حرمة المدرسة تماما كحرمة المسجد مشددا على أّنّ هذه الأعمال مرفوضة".

وتوجه زيدان إلى أهالي القرية من أجل تربية أبنائهم ثقافة الحافظ على الممتلكات العامة وعدم الاعتداء عليها، كما وتوجه إليهم لمراقبة أبنائهم جيدا مشيرا أنّ "ذلك ليس من ديننا ولا من عاداتنا. وقال: "إنّ المجلس المحلي وعد أن يتم وضع كاميرات مراقبة في الأسابيع القريبة".