الرئيسيةمدارسدورة في المبادرة وفن الاصغاء في مدرسة الزيتونة كفرمندا لتقليص ظاهرة العنف

دورة في المبادرة وفن الاصغاء في مدرسة الزيتونة كفرمندا لتقليص ظاهرة العنف

ضمن فعاليات قسم الشبيبة في المركز الجماهيري كفرمندا يقوم مشروع متسيلا لتقليص ظاهرة العنف في المجتمع بتفعيل دورات تمكين, تنمية وتطوير مهارات اجتماعية مثل الإصغاء والمبادرة لمجموعات طلابية مختلفة حيث أقيمت دورة مؤخرا في مدرسة الزيتونة في القرية .

هذه الفعالية بإرشاد العاملة الاجتماعية ختام عباس قدح مديرة مركز جسور والمتخصصة بتمرير مجموعات وورشات عمل  لتحسين وتمكين المهارات وسبل الاتصال لدى الإفراد والمجموعات .

في حديث مع السيدة ختام عباس قدح حول الدورة المقامة حاليا في مدرسة الزيتونة قالت لنا ان مضامين الدورة تمرر من خلال أداة تسمى حلقة إصغاء وهي تقنية جديدة في الوسط العربي  وتعتمد على أربعة قوانين ومما يميزها استعمال لغة القلب ما يمكن الطلاب من فهم احتياجاتهم واحتياجات الآخرين ,التعامل مع مشاعرهم السلبية والإصغاء لها من مصدر قوة لاستعماله في مواقف ايجابية هذه الأداة تستعمل لعدة أهداف وتتلاءم مع مجموعات مختلفة في المجتمع مثل طلاب مدارس, شبيبة, معلمين, طواقم عمل وغيرهم .

الدورة الحلية تمرر بواسطة الجلوس على الأرض بأجواء مريحة للطلاب وتستعل فيها أدوات من عالم الطفل وغيرها .

بالإضافة إلى هذه التقنية الخاصة بالمجموعات يقوم مركز جسور باستخدام وتطوير تقنيات أخرى كما ويتوجه إلينا أفراد يتلقون جلسات تمكينية تساعدهم على فهم رغباتهم واكتشاف قدراتهم مما يساعدهم على المضي قدما ,تجاوز ضغوطات الحياة وإدارة طاقاتهم بشكل أفضل .

نجاح كل دورة يكون مقترن بالأساس بالتعاون مع الجهات المختصة وهنا لا بد لي ان اشكر مديرة ومستشارة المدرسة بالإضافة إلى مربية الصف  والأخ  محمد عبدالحليم المركز من قبل المركز الجماهيري على التعاون ومتابعة مجريات الدورة وخلق جو مريح لإقامة الدورة .

من المهم ان نذكر انه منذ بداية الدورة لوحظ على بعض المشتركين فيها تحسن في سلوكياتهم وأساليب التعبير عن أنفسهم وسبل الاتصال فيما بينهم .