الرئيسيةرياضةسيدتان تحملان علم فلسطين توقفان كلمة بلاتر وتهتفان ضد إسرائيل

سيدتان تحملان علم فلسطين توقفان كلمة بلاتر وتهتفان ضد إسرائيل

تعطلت أعمال الكونغرس الـ 65 للاتحاد الدولي لكرة القدم، بمدينة زيوريخ السويسرية، الجمعة 29 مايو/أيار، لفترة قصيرة، بعد دخول سيدتين إلى قاعة الاجتماعات وهتافهما شعارات ضد إسرائيل.

وكانت إحدى السيدتين، تحمل بطاقة التعريف الرسمية للمؤتمر وقد هتفتا شعارات مؤيدة لطلب فلسطين إقصاء إسرائيل من الفيفا، خلال كلمة رئيس الفيفا الحالي جوزيف بلاتر.

واستدعى بلاتر، الذي تدور حوله شبهات الفساد بعد اعتقالات طالت مسؤولين مرؤوسيه، الأمن والتمس العذر من الحضور بعد إخراج السيدتين من قبل رجال الأمن.

واحتشد عشرات المتظاهرين خارج مقر اجتماع الجمعية العمومية لتأييد طلب فلسطين إقصاء إسرائيل من الفيفا.

ورفع المتظاهرون، الذين احتشدوا أيضا بأعداد أكبر خلال الافتتاح الرسمي للكونغرس، اللافتات والأعلام خارج مجمع “هالنستاديون” في مدينة زيوريخ السويسرية ورددوا هتافات التأييد لطلب فلسطين.

ويعد الطلب الذي قدمه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم من أجل ايقاف عضوية إسرائيل في الفيفا، أحد المواضيع المطروحة على جدول أعمال المؤتمر السنوي.

وقال جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، قبل افتتاح كونغرس الفيفا “أريد إنهاء محنة شعبنا. إنني مسؤول عن الرياضة ، ولا أمارس السياسة. والمشكلة أن حقوق الشعب الفلسطيني ليس معترفا بها”.

وطالب الاتحاد الفلسطيني للعبة بإقصاء نظيره الإسرائيلي من الفيفا بسبب القيود الأمنية القاسية المفروضة على تحركات اللاعبين ونقل المعدات الرياضية عبر المناطق الحدودية الخاضعة لسيطرة الأمن الإسرائيلي.

وحاول جوزيف بلاتر رئيس الفيفا إيجاد حل للقضية وإلغاء التصويت على طلب فلسطين من جدول أعمال الكونغرس لكن دون جدوى، رغم أنه أجرى محادثات والتقى خلال زيارته للمنطقة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال بلاتر في كلمته الافتتاحية أمام المؤتمر السنوي، إنه يأمل في العثور على حل للمشاكل الموجودة منذ زمن طويل بين الاتحادين الفلسطيني والإسرائيلي لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.