الرئيسيةاخبار كفرمنداكفرمندا: قائمة اعمار تتوجه لوزارة الداخلية للاعتراض على ميزانية 2015 للمجلس المحلي

كفرمندا: قائمة اعمار تتوجه لوزارة الداخلية للاعتراض على ميزانية 2015 للمجلس المحلي

وصل موقع بلدنا كوم بيان من قائمة إعمار جاء فيه ما يلي :
قائمة اعمار تتوجه لوزارة الداخلية
للاعتراض على ميزانية 2015 للمجلس المحلي في كفرمندا
قائمة اعمار توجهت لوزارة الداخلية للتدخل في ميزانية المجلس المحلي لعام 2015 .

عضو المجلس المحامي مجدي زيدان: توجهنا لوزير الداخلية من منطلق أن الميزانية المقترحة سمينة المعاشات وهزيلة الخدمات, فيها زيادة 33 وظيفة مقارنة بالسنة الماضية ارتفاع من 270 وظيفة الى 303 وظائف. وهذه الوظائف سوف تثقل من كاهل الميزانية.

ارتفاع 1.5 مليون شاقل في مصاريف الاجور ووظائف جديدة مقارنة بسنة 2014 وارتفاع 5 مليون شاقل مقارنة بسنة 2013 منذ استلام الرئيس الحالي ادارة السلطة.وكل ذلك على حساب الخدمات اليست كفرمندا اولى بهذه المبالغ الهائلة التي تذهب لدفع فواتير انتخابية ؟؟؟ (انظر المعطيات في ملحق رقم 1).
هنالك تقليص لميزانية المركز الجماهيري من 500 الف ش.ج في سنة 2014 الى 300 ألف ش.ج في سنة 2015 مع العلم أن ميزانية المركز الجماهيري كانت تصل في بعض السنين الى مليون ش.ج , نحن نرى بذلك تجفيف ممنهج للقضاء على العمل والفعاليات الجماهيرية في هذه المؤسسة (انظر في ملحق رقم 2).

عضو المجلس السيد احمد زيادنة : بعد أن منعني رئيس المجلس المحلي من اكمال نقاشي وملاحظاتي حول الميزانية توجهنا لوزارة الداخلية من منطلق انه يجب مناقشة الميزانية بإسهاب، الميزانية هي رؤيا مستقبلية وحلم بلد ولقد وعدنا بتغيير نهج اعداد الميزانية ولكن للأسف لم يحدث ذلك فلم يتم التشاور مع مدراء الأقسام ومع اعضاء المجلس المحلي، لذلك لا توجد أهداف محددة ولا رؤيا مستقبلية وتم تبني الميزانية السابقة بتجاهل ميزانيات ملائمة للتربية والتعليم والرفاه الاجتماعي.

في الميزانية إجحاف في ميزانيات التربية والتعليم وإهمال الرياضة ومصاريف المساجد والأديان وجميع الخدمات التربوية والثقافية والزراعة فلقد جاءت هذه الميزانية مليئة بالوظائف التي لا حاجة لها وتخصيص ميزانيات لتغطية فواتير وتعيينات انتخابية ترجع القرية عشرات السنين إلى الوراء،لذلك نحن عارضنا على هذه الميزانية التي تقتل كل إنعاش ونمو اقتصادي او حتى تقديم الخدمات لهذا البلد.

عضو المجلس السيد مازن زيدان: قام رئيس المجلس المحلي بتقليص المبلغ المخصص للطلاب الجامعيين من مبلغ 370 ألف ش.ج في سنة 2014 الى 180 ألف ش.ج في ميزانية 2015 (انظر ملحق رقم 3) وفي المقايل قام بتخصيص مبلغ 300 الف ش.ج في ميزانية 2015 كمعاشات للوظائف المخصصة للشركة الاقتصادية قبل مصادقة وزارة الداخلية على اقامة هذه الشركة (أنظر ملحق 4) وهذه الميزانية اتت على حساب الميزانية المخصصة لمنح الطلاب الجامعيين والرياضة.

ان دوافع رئيس المجلس المحلي لإقامة شركة اقتصادية هي دوافع غير سليمة لدفع فواتير انتخابية لأشخاص معينين.الشركة الاقتصادية في كفرمندا سوف تكون ذراع سيئ وخطير للمال العام.تجربة الشركة الاقتصادية في كفرمندا اثبتت فشلها في سنوات التسعينات, لا يوجد في كفرمندا أي موارد عامة, املاك عامة, مشاريع اقتصادية أو حتى منطقة صناعية ولذالك لا توجد أي نجاعة أو ايجابيات من اقامة شركة اقتصادية في الوقت الراهن.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.