الرئيسيةمدارسإلغاء الإضراب في المدارس العربية والسلطات المحلية غدا

إلغاء الإضراب في المدارس العربية والسلطات المحلية غدا

عقدت سكرتارية اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية وطاقم الميزانيات، اجتماعاً استثنائياً مساء اليوم الاثنين (2015/8/31) في مكاتب اللجنة في الناصرة، بمشاركة ممثلي القائمة المشتركة ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي والاتحاد القطري لأولياء امور الطلاب العرب ، وبحضور المهنيين والهيئات المهنية المرافقة للجنة القطرية، بحثت خلاله نتائج اجتماعات العمل التي عُقدت ، الامس واليوم ، مع ممثلي وزارة المالية ومع رئيس الحكومة ، ودرست المستجدّات والتطورات ، بشكل مهني وتفصيلي وشامل ، وقررت سكرتارية اللجنة القطرية ، في نهاية الإجتماع، تعليق الإضراب الذي اعلن عنه سابقاً، في السلطات المحلية وفي المدارس العربية ، وكذلك تعليق تنظيم المظاهرة القطرية ، التي اعلن عن القيام بها يوم الاربعاء القادم (2015/9/2) امام الكنيست في القدس ، وتعليق الإجراءات الاحتجاجية والكفاحية الاخرى ، الى نهاية شهر ايلول- سبتمبر القادم ، في أعقاب التقدُّم الجدي في المفاوضات مع ممثلي الحكومة والتجاوب مع معظم مطالب اللجنة القطرية، في مختلف الجوانب …

ومن ثم عقدت سكرتارية اللجنة القطرية ، بمشاركة ممثلي الهيئات والمؤسسات المذكورة ، مؤتمراً صحفياً، مساء اليوم الاثنين (2015/8/31) في مكاتب اللجنة القطرية في الناصرة ، أعلنت خلاله عن قراراتها المشتركة ، وعرضت تفاصيل ما تم إنجازه وتحقيقه للسلطات المحلية والجماهير العربية عموماً، بما في ذلك ما يتعلق بجهاز التعليم العربي في البلاد..

ومن أبرز وأهم ما تمَّ تحقيقه ، في هذه المعركة ، والتي أُديرت بتعاون وتنسيق ومهنية ، وبوحدة حقيقية ورؤية نضالية ، يمكن تلخيصه بالمحاور التالية:

إلاتفاق مع ممثلي الحكومة، لا سيما مع وزارة المالية ، على استكمال بناء الخطة الخُماسية لتطوير المدن والقرى العربية ، في إطار الطواقم المشتركة بين اللجنة القطرية والحكومة ، وإقرار هذه الخِطَّة خلال مُدة زمنية لا تتجاوز 30 يوماً، أي قبل الإقرار النهائي لميزانية الدولة للعامين 2016/2015 ..
وتُعتبر الخطة الخماسية بمثابة المحور الاساسي في وثيقة المطالب والحقوق التي عرضتها اللجنة القطرية ، وهي الأكثر مهنية وشمولية ، وتتعرض الى معظم مناحي الحياة ،اليومية والمستقبلية ، ومنها قضايا الأرض والإسكان والخرائط الهيكلية والتعليم والمناطق الصناعية والمواصلات وحتى القضايا الاجتماعية والثقافية ، إضافة الى قضايا الميزانيات بكل تفرُّعاتِها.. وفي هذا السياق، تقرر إقامة طاقم مُشترك لمتابعة تنفيذ الخطة الخماسية ، بعد إقرارها، وتضم : ممثل اللجنة القطرية وممثل مركز السلطات المحلية وممثّل وزارة المالية وممثل مكتب رئيس الحكومة ..وإقامة طاقم مهني لمراقبة تنفيذ الخطة الخماسية ..

رصد مبلغ 250 مليون شيكل ، إضافية، كميزانيات تطوير ، وكمقدمة للخطة الخماسية …

تحويل فوري لمبلغ 150 مليون شيكل ، إضافي، في اطار هبات الموازنة ، الى السلطات المحلية العربية..

رصد ميزانية وقدرها 135 مليون شيكل، كميزانية خاصة للتربية والتعليم اللامنهجي في المدارس العربية ..

رصد مبلغ 140 مليون شيكل ، كهبات إضافية للسلطات المحلية العربية المتميّزة إدارياً..

تحويل مبلغ 220 مليون شيكل ، لتطوير الطرقات والشوارع الداخلية في المدن والقرى العربية ..

وقررت اللجنة القطرية ان هذا التعليق لا يعني وقف الإجراءات الإحتجاجية ، بعد المرحلة الزمنية المحدَّدة للاستكمال الخطة الخماسية ، وفحص مدى جدية الحكومة، ومضامين وتنفيذ الخطة ، وبعدها ستتخذ القرارات والاجراءات اللازمة ..

كما قرر الإجتماع دعم المطالب والحقوق العادلة للمدارس الأهلية في البلاد، وتأييد نضالها واجراءاتها الاحتجاجية الشرعية