الرئيسيةاخبار كفرمنداطه عبد الحليم رئيس مجلس كفرمندا: دعوات قائمة إعمار مشبوهة ويقصدون بها الإساءة إلى المجلس والأهالي

طه عبد الحليم رئيس مجلس كفرمندا: دعوات قائمة إعمار مشبوهة ويقصدون بها الإساءة إلى المجلس والأهالي

وصل موقع بلدنا كوم بيان صار عن رئيس مجلس كفرمندا المحلي السيد طه عبد الحليم ، جاء فيه :” أثارت الحوادث التي وقعت على الشارع الرئيسي المؤدي إلى حي المعاصر اهتمام المجلس المحلي، حيث أصدرت قائمة اعمار بيانا تطالب بإدراج الموضوع على جدول اعمال المجلس المحلي.

أدرجت الموضوع على جدول أعمال جلسة المجلس المحلي التي عقدت يوم الاثنين 14.09.2015 مع مواضيع أخرى.

قبيل الجلسة العادية عقد المجلس المحلي جلسة إدارة حضرها بالصدفة عضو المجلس المحلي مازن زيدان وقد سادها تفاهم كامل على الرغم من ان السيد مازن زيدان ليس عضوا في الإدارة، رحبت به وبحضوره لهذه الجلسة.

موضوع هذا الشارع درس على يد المجلس المحلي سابقا كثيرا وكان أخر بحث لهذا الموضوع من على صفحات مواقع الانترنت حيث نشرت قائمة اعمار بيانا في 28.06.2015 أرفقت له كتاب توجهها إلى وزير الموصلات.

قام المجلس بالرد على بيان قائمة اعمار آنذاك وأرفق مستندات وتوجهات من المجلس المحلي إلى وزير المواصلات، مرفق بهذا بيان ردنا على توجه قائمة اعمار, وقلت لهم أنه لا يوجد لدي مستند على اتفاق بين السيد محمد زيدان رئيس المجلس المحلي وشركة מע”צ , وعليهم تزويدنا بهذا المستند.

على الرغم من اهتمام المجلس المحلي بهذا الامر تحاول قائمة اعمار اتهام المجلس بالقصور وعدم القيام بواجبه، وهذه بطبيعة قائمة اعمار التي لا تفتش عن حلول بقدر سعيها لاتهام المجلس المحلي بالقصور والفشل ويستميتون من اجل اظهار اهمالنا وفشلنا ونحن نستميت من اجل تطوير الخدمات واستمرار مسيرة العمران والتطوير.

وقد طالب السيد احمد زيادنه في خطابه أمام المجلس بان يقوم المجلس المحلي بمظاهرات واحتجاجات على عدم حل القضية وهنا نقول له: لا مصلحة لنا بالتصادم مع حكومة إسرائيل والقيام بمظاهرات على الشارع شرقي المعاصر (شارع 784) حيث أننا نعلم بوجود تخطيط حكومي لنقل الشارع إلى غرب المعاصر وعندها سيلتهم هذا الشارع على الأقل 200 دونما من اراضي أهالي القرية, عدا أنه سيقوم بعزل القرية جغرافيًا, مما قد يعود بالضرر الاقتصادي على جميع أهالي القرية. الدعوة إلى إغلاق هذا الشارع بالمظاهرات وأعمال الشغب هي مؤامرة ضد القرية ولا نوافق على اقتراحات كهذه من أعضاء المجلس مجدي واحمد زيادنه. هذه دعوات مشبوهة يقصد بها الإساءة إلى المجلس والأهالي.

على الرغم ان بحث هذا الموضوع لم يكتمل إلا أنني قررت تبني اقتراحين:

1- تبنى اقتراح السيد محمد يوسف قدح ودعوة وزير الموصلات لزيارة القرية وحثه على ايجاد حل جذري ونهائي لقضية مفرق المعاصر (مرفق بهذه الدعوة).
2- تبني اقتراح السيد محمد ابو الهيجا وإقامة لجنة متابعة من أعضاء المجلس المحلي ومشاركة الأهالي للتوصل الى حلول لهذه القضية (مرفق كتاب تعيين).

مع الاحترام,
طه عبد الحليم
رئيس المجلس المحلي
كفرمندا
15.8.2015