الرئيسيةاخبار كفرمنداقائمة اعمار: الي بيته من قزاز لا يرمينا بالحجارة

قائمة اعمار: الي بيته من قزاز لا يرمينا بالحجارة

قائمة اعمار:
– نطلب من رئيس المجلس المحلي التوقف عن إثارة الفتنة وكيل تهم فشله على الآخرين والالتزام بالتعيينات وفق المعايير القانونية .

– قائمة اعمار لم تتقدم بشكوى رسمية ضد المعلمين الى وزارة الداخلية .

– لا يوجد حتى هذه اللحظة مصادقة مالية للمدرسة الثانوية الجديدة من قبل وزارة الداخلية لذلك فان المدرستان ما زالتا مدرسة واحدة بملاك (תקן) واحد .

– قائمة اعمار ترى بتصرفات وادعاءات رئيس المجلس الحلي تشويه فاضح للحقائق وعبثية والتي تعبر عن إفلاس سياسي .


وصل موقع بلدنا كوم بيان من قائمة اعمار في كفرمندا جاء فيه :”طالعنا رئيس المجلس المحلي بالأمس عبر أحد مواقع الانترنت المحلية بتصريحات بائسة ضد المعارضة كما أنه قام قبل اسبوعين بعقد جلسة للموظفين المعلمين الجدد الذين لم يتلقوا رواتبهم من اجل كيل اتهامات واهية وكأن عدم تلقيهم الرواتب وعدم المصادقة على توظيفهم سببه قائمة اعمار.

ان قائمة اعمار لم تتقدم بشكوى رسمية ضد المعلمين الى وزارة الداخلية , انما قامت قبل افتتاح السنة الدراسية بنص رسالة موجهة لوزارة الداخلية وأرسلت نسخة منها الى المجلس المحلي فقط ولم يتم ارسالها الى وزارة الداخلية بهدف ردع رئيس المجلس المحلي وعلى ما يبدو تم تسريب الرسالة الى وزارة الداخلية من مكتب رئيس المجلس المحلي من قبل شخص له غاية في نفس يعقوب.

ان عدم تلقي المعلمين الجدد الرواتب لا يعود الى شكوى قدمت ضدهم , فمن خلال معلومات وصلت لدينا فانه لا يوجد حتى هذه اللحظة مصادقة مالية للمدرسة الثانوية الجديدة من قبل وزارة الداخلية لذلك فان المدرستان ما زالتا مدرسة واحدة بملاك (תקן) واحد, وقد قام رئيس المجلس المحلي بتعيين عدد هائل من المعلمين متجاوزاً كل الخطوط الحمراء للميزانية وللملاك (תקן) المصادق عليه ولذلك لم تصادق المحاسبة المرافقة للمجلس على دفع الرواتب المتجاوزة للملاك (תקן) المصادق عليه.

ان قائمة اعمار ترى بتصرفات وادعاءات رئيس المجلس الحلي تشويه فاضح للحقائق وعبثية والتي تعبر عن إفلاس سياسي, وان دعوة هؤلاء المعلمين لاجتماع لكيل اتهامات وتحميل قائمة اعمار ورموزها مسؤولية توظيفهم العشوائي والغير قانوني بهدف إثارة الفتنة والتحريض ضد القائمة ورموزها وكأن قائمة اعمار هي التي ورطت رئيس المجلس المحلي لتوظيف هؤلاء المعلمين بشكل عشوائي, غير قانوني ومتجاوز للملاك (תקן) المصادق عليه هو أمر مخجل ومضحك يدعو إلى طرح الأسئلة التالية:-

من يتحمل مسؤولية التوظيفات العشوائية والغير قانونية؟ الإدارة أم المعارضة؟

من وضع هؤلاء المعلمين ضحية الفشل الاداري ؟ الإدارة أم المعارضة؟

من الذي يقوم بسياسة التعيينات المبنية على المحسوبيات والمقربين لدفع فواتير انتخابية؟ الإدارة أم المعارضة؟

من الذي يقوم بتعيينات عن طريق مناقصات شكلية نتائجها معروفة مسبقاً الأمر الذي حرم ومنع عشرات الأكاديميين الأكفاء من التقدم لهذه المناقصات ؟ الادارة أم المعارضة؟

من الذي يتبع سياسة التوظيف المبنية على سياسة “أبوك مين يا شاطرة ؟ “!!! أو “حضرتك, مين زوجك ؟” !!!

وهل يمكن دحض تعيينات الرئيس لو كان التوظيف قانوني ووفق المعايير؟

إنها محاولة فاشلة لخداع الرأي العام وتبرير للفشل الإداري عن طريق كيل الاتهامات على آخرين والتهرب من المسؤولية لتبييض قناع الفشل الإداري ومحاولة تغطية لسياسة التعيينات المبنية على المحسوبيات والمقربين لدفع فواتير انتخابية بأسلوب لم تقم به أي إدارة مجلس سابقة في القرية منذ 40 عاماً, الأمر الذي سبب حرمان الوظائف لعشرات الأكاديميين الذين تقدموا بطلب تعيين في القرية وتم رفض طلبهم بسبب انتماءهم السياسي أو لأنهم ليسوا من المقربين.

إن قائمة اعمار تتوجه برسالة أخوية وصادقة الى هؤلاء المعلمين الذين لم يتلقوا رواتبهم بسبب الفشل الداري وتقول لهم ان سبب عدم تلقيكم الرواتب يعود إلى فشل الرئيس في ادارة الأمور والقيام بتعيينات عشوائية ومتجاوزة للملاك (תקן) المسموح به من دون مصادقة وزارة الداخلية, كما ونعلمكم أنه ليس في جعبتنا أي ادعاء شخصي ضدكم فنحن نحترمكم ونقدركم كأكاديميين وأبناء لهذه القرية ونرفع رؤوسنا بكم ونحن لسنا ضد تعيينكم وتوظيفكم إذا كان من منطلق الكفاءات وبطريقة قانونية ووفق الملاك (תקן) المصادق عليه من وزارة الداخلية وقد ارسلنا رسالة توضيحية لوزارة الداخلية بهذا الشأن, ولذلك فإننا نلتمس منكم الحكمة لاستنباط الحقيقة التي يحاول الرئيس ومن معه تغطية شمس الحقيقة بغربال.

وفي النهاية نطلب من رئيس المجلس المحلي التوقف عن إثارة الفتنة وكيل تهم فشله على الآخرين والالتزام بالتعيينات وفق المعايير القانونية المصادق عليها بوزارة الداخلية والكفاءات بعيداً عن كل محسوبيات”.

اقرأ في هذا السياق: 
لقاء خاص مع السيد طه عبد الحليم بعد مرور عامين على توليه منصب رئيس مجلس كفرمندا المحلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.