الرئيسيةأخبار محليةإستنكار لطرد صحافيين عرب من غرفة بيانات المشتركة

إستنكار لطرد صحافيين عرب من غرفة بيانات المشتركة

إستنكرت مجموعة صحافيي الداخل طرد الزملاء سامي عبد الحميد، فرات نصار وحسن شعلان من غرفة بيانات القائمة المشتركة باللغة العبرية، وذلك بسبب احتجاجهم على أداء غرفة الإعلام التابعة للمشتركة، حيث أن هذا الأمر لم يرق للقائمين على الغرفة بتوجيه انتقادات على الملأ، فقام المساعد الإعلامي لأيمن عودة، عنان معلوف، بطرد الزملاء المذكورين أعلاه.

وقالت المجموعة في بيان لها “إننا نؤكد أن هذا التصرف ليس مقبولًا وغير مهني، مهما كانت الظروف واختلفت الآراء، وعليه، قررنا الدعوة لاجتماع طارئ لبحث الأمر واتخاذ خطوات تصعيدية لوقف الاستهتار بالإعلاميين العرب، وتجاهلهم والتهافت باستمرار للنشر بالمواقع العبرية أولًا”.

وهددت المجموعة بالتصعيد، إذ قالت”وقد نتخذ إجراءات تصعيدية أخرى، مثل الدعوة لتظاهرة احتجاجية، ما لم يتم تصحيح المسار الإعلامي للقائمة المشتركة، ونؤكد على حقنا في إسماع كلمتنا الحرة أمام الجميع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.