الرئيسيةمدارسكفرمندا: مدرسة الرازي الأبتدائية تعرض نماذج للعمل ضمن مشروعها المميز ‘تعلم ذو معنى’

كفرمندا: مدرسة الرازي الأبتدائية تعرض نماذج للعمل ضمن مشروعها المميز ‘تعلم ذو معنى’

وصل موقع بلدنا كوم بيان من مدرسة الرازي بالابتدائية في كفرمندا جاء فيه :”ضمن زيارة مدراء المدارس من كفرمندا, دبوريه وكفركنا وبحضور مفتش المعارف الدكتور هاني كريدين ومفتشة التربية الخاصة السيدهميري ابو- يمن, ومدير قسم المعارف في كفرمندا السيد جمال طه , عرضت مدرسة الرازي نتاج عملها ضمن مشروعها المميز “تعلم ذو معنى ” حيث يتعلم مجموعات صغيره من الطلاب ضمن الساعة الفردية في جو داعم من الناحية العاطفية والاجتماعية يتلقون فيها التعلم بطرق لا منهجية متميزه يتحول فيها التعلم من مجرد تعلم الى تعلم ذو قيمة اضافية , مواد التعليم وخاصة النصوص المستعملة فيه مرتبطة بواقع الطالب وتجاربه الشخصية وملائمة لقدراته وميوله. وتسعى المدرسة من خلاله دعما للطالب من الناحية عاطفيا في رفع تقديره الذاتي وثقته بنفسهومن الناحية الاجتماعية في تطوير اللعب الاجتماعي لديه اضافة الى تمكنه من مهارات التعلم الاساسي حيث يتم الوصول اليها بواسطة اعمالا درامية او اشغال يدوية واعمالا موسيقية وغيرها من وسائل التعليم الممتعه والشيقة.

وقد خصصت مدرسة الرازي موارد ليست بقليلة مثل غرفة متعددة الاهداف هي بمثابة مركزا يشمل امكانيات متعددة تلائم وسائل التعليم المختلفه ويوفر موادا وظروف مثالية للتعلم يكون فيها التعلم تجربة ممتعه للطالب والمعلم وقد تلقى المعلمون والمعلمات المشاركون في المشروع ارشادا في عدة مجالات مثل الدراما والعلاج بالتشغيل .

وقد ابدى المشاركون في اللقاء الذي عرضت فيه النماذج اعجابا كبيرا مما عرض وخاصة النجاحات التي حققها المعلمون والمعلمات المشاركون في المشروع في تقدم الطلاب في مجالات عديدة اضافة الى سعادة الطلاب التي عبروا عنها امام الحضور من مشاركتهم في هذا العمل المميز .

وفي نهاية اللقاء اثنى مدير المدرسة الاستاذ محمود زعبي على الجهود الجبارة التي بذلها المعلمون والمعلمات المشاركون فيه وهم المعلمات سهيلة مراد وهند زيدان في اللغة العربية , المعلمة صفاء زيدان في اللغة الانجليزية والمعلمة ناهد ذباح في اللغة العبرية , الاستاذ سمير ياسين في الموسيقى (لغة عربية) ومعلمة الفنون ريا زيدان (لغة عربية) , كما شكر مدير المدرسة المرافقون للمشروع: المعلمة بادرة عيساوي (مركزة التعليم وخطط العمل في المدرسة ) والاستاذ حسام غنايم المستشار التربوي للمدرسة ومركزة المشروع المعلمة رنين سلمان (مركزة التعليم الخاص).

واخيرا اكد مدير المدرسة ان الجهود التي قدمت في المعرض هي نموذج حي ومثال لجهود اخرى كبيرة يقدمها زملاؤهم من معلمي ومعلمات المدرسة بشكل يومي بهدف تطوير المجتمع وتحسين الواقع من خلال طالب اليوم الذي سيكون بالغ المستقبل”.