الرئيسيةأخبار محليةقوات كبيرة من الشرطة تداهم منزل الشيخ رائد صلاح وتعتقله

قوات كبيرة من الشرطة تداهم منزل الشيخ رائد صلاح وتعتقله

قامت قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة فجر اليوم الثلاثاء بمداهمة منزل الشيخ رائد صلاح في مدينة أم الفحم واعتقاله. وكان الشيخ رائد صلاح قد دخل السجن في 8 أيار 2016، لقضاء حكمه بالسجن لمدة 9 أشهر، بتهمة التحريض على العنف وفي 17 كانون الثاني 2017 تم الإفراج عنه.

جاء من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري: “صباح اليوم الثلاثاء الباكر اعتقلت الشرطة من خلال وحدة قطرية قيادي بارز في الحركة الاسلامية وذلك للتحقيق معه تحت طائلة التحذير وفي دائرة الشبهات بالتحريض وتأييد والنشاط برابطة خارج القانون ومحظورة، هذا وتواصل وحدة التحقيقات والمباحث القطرية لاهف 433 التحقيق منذ ساعات الصباح مع القيادي المشتبه وهو قيادي في الحركة الاسلامية الشق الشمالي التي كان قد اعلن على انها رابطة غير قانونية وذلك بشبهات تنفيذه جرائم تحريض على العنف والارهاب وتأييد وانتماء وعضوية أو نشاط برابطة غير قانونية ومحظورة” .

واضافت السمري: “وتجري التحقيقات بالتعاون مع جهاز الامن العام “الشاباك” وتمت المباشرة فيها بعد مصادقة من قبل النيابة العامة، وفقا للمقتضى بجرائم التحريض وكذلك بعد إذن من قبل المستشار القضائي للحكومة وترافق مجرياتها النيابة العامة في لواء حيفا، هذا ووفقا للمادة المتوفرة في عدة مناسبات مختلفة التي جاءت جميعها بعد اخراج الحركة الاسلامية الشق الشمالي من حيز القانون، أدلى القيادي المشتبة بتصريحات تحريضية امام جمهور وكذلك تم نشر سلسلة من تصريحاته بوسائل اعلام مختلفة تصريحات دارت حول اجندة الحركة الاسلامية وفكرها، ومع مراجعة جملة المواد استشف على أن قسما من ضمن هذه التصريحات تشكل شبهات تنفيذ الجرائم المنسوبة سالفة الذكر والى ذلك تمت المصادقة على التحقيق معه بخصوصها. والى كل ذلك ووفقا لتقدم مجريات التحقيقات سيتم القرار لاحقا حول مسألة تحويل المشتبه الى المحكمة للنظر لاحقا بخصوصه” .