الرئيسيةاخبار كفرمنداائتلاف الخير والإصلاح: رئيس المجلس يقوم بفصل تعسفي لمعلمي المدارس

ائتلاف الخير والإصلاح: رئيس المجلس يقوم بفصل تعسفي لمعلمي المدارس

وصل موقع بلدنا كوم بيان صادر عن ائتلاف الخير والإصلاح جاء فيه ما يلي :

بسم الله الرحمن الرحيم.

اهالينا الكرام،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
من علمني حرفًا كنت له عبدًا.

مازال مسلسل الأنتقامات السياسية والفصل التعسفي مستمرًا منذ تولي الادارة الحالية ومؤنس عبد الحليم زمام الادارة في المجلس المحلي، وما زال هذا النهج حاضرًا وبقوة ليطال هذه المرة بعد موظفي المجلس والمركز الجماهيري جهاز التربية والتعليم، حيث قامت الادارة الحالية بإرسال ما يقارب 20 مكتوبًا حتى الآن لدعوة لجلسة استماع لمعلمين من المدارس الثانوية كمقدمه لفصلهم من عملهم.

لقد تعدت هذه الادارة جميع الخطوط الحمراء وقد عاثت الخراب والفساد في كل مرفق ومكان، وكما يبدو فان هذه الادارة مصرة ان تضع بصمتها الانتقامية في كل جهاز ومؤسسة من مؤسسات البلد، وذلك من أجل إشباع غرائزهم الانتقامية التي تنظر الى المواطنين بمنظار المنفعة السياسية، وهل هذا المواطن كان مؤيد ام معارض لنا في المعركة الانتخابية وإن كان معارض فالويل الويل له.

أن هذا التدخل في جهاز التربية والتعليم بهذا الشكل السافر والمتهور والمتعدي لحرمة هذا الجهاز ما هو الا مرآة لطبيعة هؤلاء ونظرتهم لادارة مؤسسات ومقدرات البلد وتعاملهم مع مؤسسات البلد كملك خاص او كشركة خصوصية يحق لهم التصرف بها كيفما ارادوا، وان هذا التصرف الارعن سيجلب نتائج سلبية وغير محموده، وستضر اولا وآخرا بأبنائنا طلاب المدارس، كما أن ادخال جهاز التربية والتعليم بدوامة اللعبة السياسية لأمرٌ خطيرٌ ينذر لنا بمستقبل أسود في تاريخ هذه البلدة وإننا نرجوا الله ان تكون فترة تولي هؤلاء ادارة المجلس قصيرة، لكي لا يتضرر كل ما هو مشرق في هذا البلد.

لقد امتنعنا نحن في إئتلاف الخير والإصلاح والرئيس السابق ابو إياد من ادخال السياسة الى جهاز التربية والتعليم خلال الدورة السابقة، حيث حرصنا على احترام حرمة هذا الجهاز واستقلاليته وكان جل اهتمامنا به وكان لذلك الاثر الايجابي في النتائج، واننا نؤمن بضرورة إدارة جهاز التربية والتعليم بشكل موضوعي ومهني فقط دون ادخال أي اعتبارات سياسية، ولذلك لم نقم بفصل اي معلم او مدير مدرسة بسبب انتمائه السياسي وقد اعطي لمدراء المدارس ولقسم المعارف الاستقلالية التامة بادارة هذا الجهاز الحساس وكانت توجيهاتنا دائما تصب في تحسينه ودعمه بكل ما يحتاج من ميزانيات ودعم معنوي.

ومن هنا فإننا ننذر ونحذر من هذا العبث في جهاز التربية والتعليم وادخاله معترك السياسة، واننا نطالب مؤنس عبد الحليم بوقف تنفيذ مخططاته السياسية الفاشله في مدارس البلد وان يكف يده عن معلمينا الافاضل وعن طلابنا، فهم اغلى ما نملك ولن نسمح لك بالمقامرة في مستقبلهم، كما نطالب قسم التربية والتعليم في المجلس ومدراء المدارس الثانوية بان لا يكونوا شركاء بهذا المخطط المتهور والارعن. كما نطالب لجان الاباء في المدارس بضرورة التحرك و التدخل السريع من اجل وقف هؤلاء عند حدهم ووقف تنفيذ مخططاتهم المدمرة.

وفقنا الله واياكم لكل خير

إئتلاف الخير والإصلاح
27.3.2019