الرئيسيةغير مصنفبالصور.. أطفال دون السابعة يحملون السلاح ضد القذافي

بالصور.. أطفال دون السابعة يحملون السلاح ضد القذافي

بعد تجنيد نظام الزعيم الليبي معمر القذافي عشرات النساء بعد تخريجهن من معهد أمني للدفاع عن العاصمة طرابلس؛ يلعب الأطفال دورًا أساسيًّا في الدفاع عن مصراتة شرق طرابلس ضد هجمات القوات الحكومية.

وعلى الرغم من صغر سنهم الذي لا يتعدى 7 سنوات، وملامحهم البريئة؛ فإن أطفال مصراتة يقفون في قلب المعركة بجوار الجنود الثوار في حربهم ضد القذافي.

ويظهر الأطفال في صور نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأربعاء 13 يوليو/تموز، وهم يُشيرون بعلامة النصر، وعلى وجه بعضهم ابتسامة يكسوها الحزن، فيما يساعدون الجنود في نقل الأسلحة وتنظيفها في مدينة مصراتة.

وعلى الرغم من عدم ظهورهم في الخطوط الأمامية أثناء المعارك، دُربوا على كيفية التعامل مع الأسلحة.

وبدأ الثوار في صنع أسلحة بدائية الصنع لمواجهة أسلحة قوات القذافي المتفوقة عليها في التسليح؛ فلا مكان للأسلحة الثقيلة والمتقدمة في مصراتة بسبب نقص الإمدادات، لكن المحاربين استطاعوا أن يؤسسوا ورشة لصنع الأسلحة بلحامها من قطع الغيار المستعملة.

وقال صادق مبكر قرين كبير عمال إحدى شركات البترول، وهو يلحم سلاحًا: "هذه أول مرة أقوم فيها بهذا العمل. لقد صنعت أسلحة وأصلحت أخرى".

ومنذ تصاعد الأحداث في ليبيا في فبراير/شباط الماضي، فرض الثوار سيطرتهم على الجانب الشرقي بالكامل، وأعلنوا حكومة منفصلة في بني غازي.

كما يتحكمون في مدينة مصراتة الساحلية، وسلسلة جبال نفوسة التي تقع جنوب غرب العاصمة طرابلس. وبعد سلسلة من الانتصارات في الأشهر الماضية، نجح الثوار في توسيع مناطق سيطرتهم في الجبال.