الرئيسيةاخبار عالميةالمعارضة السورية تسعى للوصول إلى هيئة تداولية لرئاسة للمجلس الوطني

المعارضة السورية تسعى للوصول إلى هيئة تداولية لرئاسة للمجلس الوطني

واصلت المعارضة السورية المجتمعة في اسطنبول محاولاتها لتذليل العقبات وتوحيد صفوفها لمواجهة نظام الاسد، وأعلنت لجان التنسيق المحلية أن قوى معارضة اتفقت على أسس توزع القوى داخل المجلس الوطني على ان تعلن تشكيلته خلال الساعات المقبلة.

وشارك في الاجتماعات قوى إعلان دمشق وجماعة الاخوان المسلمين والهيئة الإدارية المؤقتة للمجلس الوطني السوري وعدد من القوى والأحزاب الكردية والمنظمة الآشورية والهيئة العامة للثورة السورية ولجان التنسيق المحلية والمجلس الاعلى للثورة السورية والدكتور برهان غليون.

ومن المتوقع ان تضم الامانة العامة تسعة عشر عضواً على ان يتم التوصل في اول اجتماع الى تشكيل هيئة رئاسية تكون تداولية بين اعضاء الهيئة.

من جهة أخرى، اتهم الشيخ احمد ابو ريشه رئيس صحوة العراق النظام السوري بمحاولة تصدير ازمته السياسية الى العراق عبر محاولة اشعال حرب طائفية لتخفيف الضغوط الدولية السياسية والاعلامية عما يجري في سورية.

وأبدى ابو ريشة في حديث إلى صحيفة "الحياة" استعداد عشائر الانبار لاستقبال لاجئين سوريين ودعم قضيتهم في المحافل العالمية.

وفي سياق متصل، نشرت صحيفة "اندبندنت اون صنداي" تقريرا عن استهداف سورية للمحتجين ضد النظام في بريطانيا. ويوثق التقرير التجسس على المعارضين للنظام السوري واستجوابَ عائلاتهم وذويهم في سورية.

وتقول الصحيفة ان الشرطة البريطانية اكدت انها تجري تحقيقا في الاتهامات بأن العاملين في السفارة السورية في لندن قاموا بمراقبة ومضايقة المتظاهرين واستهداف عائلاتهم في سورية.

وتضيف الاندبندنت ان الحكومة البريطانية ستكون تحت ضغط يوم الاثنين مع صدور تقرير منظمة العفو الدولية عن الانتهاكات التي تعرض لها محتجون ضد النظام خارج سورية من بينها بريطانيا.