الرئيسيةاخبار عالميةعملية جديدة للجيش السوري في دوما.. و1100 قتيل في حمص منذ بدء الاحتجاجات

عملية جديدة للجيش السوري في دوما.. و1100 قتيل في حمص منذ بدء الاحتجاجات

واصل الجيش السوري عملياته العسكرية في مناطق عدة بأنحاء البلاد فيما ارتفع عدد القتلى في سوريا إلى 16 خلال يوم الأربعاء حسب الهيئة العامة للثورة السورية التي تحدثت عن عملية اقتحام "عنيفة جداً" شهدتها مدينة دوما بريف دمشق منذ ساعات الصباح الأولى.

وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية، أن عدد قتلى الأربعاء بلغ 16 في مدن إدلب وحمص وحماة والسويداء ودرعا وريف دمشق بينهم 6 جنود قضوا خلال مواجهات مع الأمن والجيش السوري جراء انشقاقهم عن الجيش.

وقالت الهيئة العامة للثورة، إن ناقلات جنود وعناصر الجيش والأمن المدججين بالسلاح أغلقوا جميع مداخل مدينة دوما منذ ساعات الصباح الأولى، ومنعوا السكان والطلاب من الخروج أو الدخول إليها، وشنوا حملة اعتقالات عشوائية واسعة شملت 200 شخص على الأقل، فيما أكد ناشطون في تنسيقية دوما أن عدد المعتقلين تجاوز 500، إضافة لمداهمة معامل ومزارع وما يزيد عن 100 منزل ترافقت مع عمليات سرقة وتكسير وفق تقديرات نشطاء بالمنطقة.

ووفقاً لتنسيقية دوما، أغلقت قوات الأمن صباح اليوم ثانوية للبنين وبعض المدارس التي تخرج منها المظاهرات، و"قامت بالاعتداء على الأطفال واعتقال عدد منهم، بعد مظاهرات طلابية واجهتها قوات الأمن بإطلاق النار في الهواء وغازات مسيلة للدموع. فيما قُطعت الكهرباء عن كامل المدينة.

وقالت الهيئة العامة إن مظاهرات مسائية خرجت مساء الأربعاء في عموم المدن السورية للمطالبة بإسقاط النظام السوري واحتجاجاً على الموقف الصيني والروسي تجاه الثورة السورية.

وحسب نشطاء فإن مظاهرات مسائية خرجت في أحياء القصور والقرابيص والغوطة والقصير في حمص، ترافقت مع إطلاق نار على مظاهرة في باب السباع، في حين قام متظاهرون في حي الخالدية بحرق العلم الصيني تنديداً بموقفها في مجلس الأمن.