الرئيسيةاخبار عالميةانباء عن اسلام المصارع اندرتيكر

انباء عن اسلام المصارع اندرتيكر

أثارت الشكوك حول اعتناق المصارع الأسطوري أندرتيكر للإسلام حفيظة الكثير من المهتمين، خصوصا بعد أخبار غير رسمية تحدثت عن تغييره لديانته، وانتشار صورته وهو يصافح شيخ مسلم عبر المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.

ورصد موقع “يوروسبورت” آراء الشباب العربي والمسلم على وجه الخصوص فيما يتعلق بالمعلومات التي تحدثت عن تغيير كبير في شكل وسلوك المصارع الملقب بالحانوتي واسمه الحقيقي مارك كالواي، وتخليه عن منظره المرعب وشعره الطويل وقيامه بمعالجة “الوشوم” التي تغطي جسمه.

إذ ذكر أحد المواقع أن أندرتيكر قرر ترك الولايات المتحدة بعد خوضه النزال الأخير في راسيل مانيا 28 بداية العام المقبل، والتوجه للعيش في الإمارات العربية المتحدة، وتحديدا دبي.

وفي طور التكهنات حول قصة إسلام أندرتيكر ذكر أحد المواقع أن اندرتيكر وأثناء سفره إلى مدينة هوليوود لمشاهدة فيلم اوستن العام 2004 التقى بعدد من الشيوخ المسلمين في الطائرة وقاموا بالتحدث معه عن الإسلام حيث ظهرت القناعة واضحة على المصارع الذي كان شغوفا للاستفسار عن الكثير من التفاصيل.
وخالف منتدى آخر ذلك كله مؤكدا أن أندرتيكر تعلم الإسلام على يد شيخ يحمل الجنسية الأميركية ولكنه من أصول بنغالية، وقد التقى به أثناء توجهه سرا لأحد بلدان الشرق الأوسط في العام 2009.

يذكر أنه ووفقا لما نشرته وسائل إعلامية غير رسمية فإن المصارع الأسطوري أعلن في مؤتمر صحافي لم يجري مسبقا الإعداد له في مدينة شيكاغو الاميركية أنه قام بتغيير ديانته، دون الإفصاح عن دينه الجديد، مشيرا إلى أنه لن يكشف عن تفاصيل أكثر حتى لا يؤثر ذلك على برنامج اعتزاله المصارعة والذي سيكون من خلال بطولة راسيل مانيا السنوية بنسختها الـ28، أكبر بطولات الاتحاد العالمي للمصارعة الترفيهية WWE، حيث يتطلع لتحقيق فوزه الـ20 على التوالي ليسطر أكبر انجاز يمكن أن يصل إليه أي مصارع عبر التاريخ.

هذا وكان أندرتيكر قد ظهر للمرة الأخيرة على حلبات WWE في بطولة “راسيل مانيا” أوائل العام الحالي عندما تغلب على تريبل أتش الذي أصبح الآن مديرا ورئيسا لبطولات الاتحاد العالمي خلفا لستيف ماكمان