الرئيسيةرياضةبيكهام يفتح النار على بلاتر بعد تصريحاته حول العنصرية

بيكهام يفتح النار على بلاتر بعد تصريحاته حول العنصرية

ضاعف ديفيد بيكهام، القائد السابق للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم، من الضغوط المفروضة على السويسري جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، واصفًا عبارات بلاتر بشأن العنصرية بأنها "مروعة".

وفي مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" يوم الأربعاء قال بلاتر -75 عامًا- إن الخلافات العنصرية داخل الملعب يمكن تسويتها عن طريق المصافحة بالأيدي.

وجاءت تصريحات بلاتر في اليوم الذي أعلن فيه الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إدانة لويس سواريز، مهاجم منتخب أوروجواي ونادي ليفربول، بالتهكم العنصري ضد باتريس إيفرا، مدافع مانشستر يونايتد، خلال مباراة جمعت الفريقين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأشار بلاتر "لا يوجد عنصرية (داخل الملعب)، ولكن ربما هناك كلمة أو إيماءة ليست صحيحة، الشخص الذي يتأثر بذلك عليه أن يقول لنفسه إنها مجرد مباراة ويقوم بمصافحة زميله".

ورغم أن بلاتر ذكر أن تصريحاته لشبكة (سي.إن.إن) أُسيء فهمها، فإنها أثارت استياء عدد من كبار لاعبي كرة القدم العالمية، وفي مقدمتهم ريو فرديناند، مدافع مانشستر يونايتد، الذي أعرب عن غضبه عبر حسابه الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقال بيكهام "أعتقد أن تصريحاته مروعة، كثير من الناس قالوا ذلك".

وأضاف "لا أعتقد أن تصريحاته كانت تصب لصالح هذه اللعبة، (العنصرية) لا يمكن جرفها تحت السجادة، ولا يمكن تسويتها فقط من خلال المصافحة باليد".

ولم يتطرق بيكهام إلى دعوة بلاتر إلى التنحي، ولكن مع تردد أن رعاة "الفيفا" يفكرون في مستقبلهم، فإن منصب رئيس فيفا بدون شك أصبح مؤمنًا بشكل أقل بالنسبة لبلاتر مقارنة بموقفه قبل أيام قليلة.

وأوضح بيكهام "ليس لدي السلطة أن أطالب ببقائه أو رحيله عن الفيفا، ولا أتمنى أن يكون لدي هذه السلطة، ولكن بالطبع هناك عنصرية في كرة القدم والحياة".

وأشار "بوجودي مع المنتخب الإنجليزي، رأيت اتحاد الكرة الإنجليزي يبذل مجهودًا كبيرًا في سبيل طرد العنصرية من اللعبة، لقد قاموا بخطوات هائلة في آخر 10 أو 15 عامًا، ولكنها لا تزال موجودة (العنصرية)".

وكان رئيس الاتحاد الإنجليزي للاعبين المحترفين لكرة القدم تزعم دعوات للمطالبة بتنحي السويسري جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي (فيفا)، عن منصبه.

وقال جوردون تايلور في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أمس الخميس "أشعر فقط أنها القشة التي قسمت ظهر البعير".

وأكد "عندما تنظر إلى الفساد الموجود بالفيفا والتصريحات التي أطلقها حول عدم ذهاب مثليي الجنس إلى قطر، والطريقة التي تحدث بها عن كرة القدم النسائية، وطريقة الاستعداد لكأس العالم، وحقيقة أنه لن يمتلك التكنولوجيا..أعتقد أنه حان الوقت فعلاً أن يتزحزح عن منصبه لصالح ميشيل بلاتيني (رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا").

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.