الرئيسيةاخبار عالميةواشنطن تطرد 35 دبلوماسيا روسيا وتغلق منشأتين

واشنطن تطرد 35 دبلوماسيا روسيا وتغلق منشأتين

امر الرئيس الامريكي باراك اوباما بطرد 35 دبلوماسيا روسيا وإغلاق ِ وكالتين للاستخبارات الروسية بسبب تورطهما في اختراق منظمات سياسية أمريكية خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وامهلت الولايات المتحدة الدبلوماسيين الروس مدة 72 ساعة لمغادرة البلاد وسيُمنع كل الدبلوماسيين الروس من دخول المجمعيّن بدءا من ظهر اليوم .

من جانبها ذكرت الخارجية الروسية أن العقوبات الأمريكية الجديدة غير بناءة وسوف تُضر بتحسين العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال أوباما في بيان تأتي هذه الإجراءات عقب تحذيرات سرية وعلنية متكررة وجهناها للحكومة الروسية وهي رد ضروري وملائم على مساعي الإضرار بالمصالح الأمريكية في انتهاك للأعراف الدولية الراسخة.”

وأضاف انه يجب أن يشعر جميع الأمريكيين بالقلق من أفعال روسيا .

وكان أوباما وهو ديمقراطي قد تعهد بعواقب بعد أن أنحى مسؤولو المخابرات الأمريكية باللوم على روسيا في عملية اختراق استهدفت التأثير على انتخابات الرئاسة الأمريكية. وأشار المسؤولون بأصابع الاتهام مباشرة إلى الرئيس الروسي فلاديمبر بوتين بأنه وجه شخصيا الجهود واستهدف في المقام الأول الديمقراطيين الذين ضغطوا على أوباما للرد.

ولم يتضح ما إذا كان ترامب سيسعى إلى إلغاء الإجراءات بعد تسلمه السلطة في 20 يناير كانون الثاني. وكان ترامب قد أثنى مرارا على الرئيس الروسي وعين شخصيات قريبة من موسكو في مناصب كبيرة بالإدارة الجديدة.

والإجراءات المتخذة في الأيام الأخيرة لرئاسة أوباما تؤشر لمستوى جديد من تدني العلاقات الأمريكية الروسية لما بعد الحرب الباردة وتمثل نقطة توتر محتملة بين الرئيس المنتخب دونالد ترامب وأقرانه الجمهوريين في الكونجرس حول كيفية التعامل مع موسكو.