الرئيسيةرياضةبرشلونه يفرض هيمنته على ريال مدريد في عقر داره ويهزمه شر هزيمة

برشلونه يفرض هيمنته على ريال مدريد في عقر داره ويهزمه شر هزيمة

أكّد برشلونة تفوقه النفسي والعملي على ريال مدريد حين أسقطه مرة جديدة في عقر داره "سانتياغو برنابيو" 3-1 (الشوط الأوّل 1-1) السبت ضمن المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
سجل لبرشلونة التشيلي اليكسيس سانشيز والبرازيلي مارسيلو (خطأ في مرماه) وسيسك فابريغاس في الدقائق 30 و53 و66 ولريال الفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقة الأولى (ثانية 24).

رفع برشلونة رصيده إلى 37 نقطة منتزعاً الصدارة من ريال بفارق الأهداف علماً أن الفريق الملكي لعب مباراة أقل.
أجلس جوسيب غوارديولا مهاجميه دافيد فيا وبيدرو على مقاعد البدلاء لأسباب تكتيكية وزج بالخماسي خافي، انيستا، فابريغاس –الذي خاض أوّل كلاسيكو له- وسانشيز المستعيد لكامل عافيته.

من جهته أجلس المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مهاجمه الأرجنتيني غوزنزالو هيغوايين على دكّة البدلاء وكذلك لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة مؤثراً الاعتماد على كريم بنزيمة في مركز رأس الحربة وفابيو كوينتيراو في الدفاع فيما افتقد لخدمات ريكاردو كارفاليو بسبب الإصابة.
حمل الكلاسيكو الحالي الرقم 163 ضمن منافسات الدوري فقط وحقق برشلونة فوزه الـ64، مقابل 68 لريال مدريد وتعادل الفريقان في 31 مناسبة.
سجل ريال مدريد خلال المباريات المذكورة 264 هدفاً مقابل 255 لبرشلونة بما فيها أهداف القمة الأخيرة.

خيّب ريال مدريد آمال عشاقه مرة جديدة فلم يقدّم ما يوحي بأهليته التتويج بلقب الـ"ليغا" لاسيما في الشوط الثاني الذي سيطر عليه برشلونة كاملاً بخلاف الأوّل الذي بدا الحذر والخوف طاغيان على أداء لاعبي الفريقين مع أفضلية نسبية طفيفة لريال بعد استهلاليته القوية.
ومرة جديدة فشل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في إثبات جدارته في المناسبات الكبرى، إذ غاب طيلة الدقاق التسعين ولم يقدّم ما يستحق الذكر للاعب بقيمته ما يطرح أكثر من علامة استفهام على أدائه، علماً أنّه ليس حالة استثنائية في فريقه الذي يبدو "للآن" عاجزاً عن هزم برشلونة نفسياً قبله عملياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.