الرئيسيةاخبار عالميةوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يمنع فياض من المشاركة في احتفال في القدس المحتلة

وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يمنع فياض من المشاركة في احتفال في القدس المحتلة

أصدر وزير الأمن الداخلي، يتسحاك أهرونوفيتش، أمرا يمنع تنظيم احتفال يشارك فيه رئيس الحكومة الفلسطينية، سلام فياض، في القدس المحتلة.
 
وأيد رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو، القرار، وأصدر مكتب رئيس الحكومة بيانا جاء فيه أن نتانياهو أجرى لقاء مع جهات أمنية، أصدر خلالها تعلمياته بعدم إتاحة المجال لتنظيم فعاليات من قبل السلطة الفلسطينية في منطقة نفوذ بلدية الاحتلال في القدس.
 
وكان من المقرر أن يزور فياض، اليوم الثلاثاء، مدرستين، تقعان ضمن ما يسمى "نفوذ بلدية القدس"، وذلك بمناسبة انتهاء ترميم 15 مدرسة فلسطينية في القدس المحتلة بتمويل من قبل السلطة الفلسطينية.
 
وعلم أن شرطة الاحتلال سلمت صاحبة قاعة في حي ضاحية السلام في مخيم شعفاط أمرا موقعا من قبل وزير الأمن الداخلي يحظر إجراء أي لقاء تحت رعاية السلطة الفلسطينية في هذه المنطقة.
 
ونقل عن مصادر فلسطينية في الحي قولها إن الشرطة حذرت من إغلاق القاعة لمدة سنة في حال مخالفة الأمر.
 
تجدر الإشارة إلى أن الحي المذكور يقع ضمن نفوذ بلدية الاحتلال في القدس، ويقع أيضا خلف جدار الفصل العنصري. وكانت السلطة الفلسطينية قد مولت قبل عدة أسابيع مشروعا كبيرا في الشوارع، وذلك بعد أن لم تستجب بلدية الاحتلال لمطالبهم.
 
ونقلت وكالة "وفا" عن ديمتري دلياني عضو المجلس الثوري لحركة فتح قوله إن عملية البناء الوطني بالقدس المحتلة ضرورة حيوية لدعم صمود المقدسيين. وأضاف، في بيان له، أن الاحتلال لن يستطيع أن يوقف هذه العملية "كونها نابعة من إرادة شعبنا المناضل، وتستند إلى حقنا الوطني في تطوير عاصمة دولتنا و خدمة مواطنينا".
 
وقال إن تعليمات نتانياهو ووزير الأمن الداخلي بمنع فياض من المشاركة في الاحتفال، هي "تعليمات وقرارات غير شرعية ولا تعنينا حيث أنه لا سيادة للمحتل على مدينتنا".