الرئيسيةمقالات وآراءتحَابَبْنا / احمد صالح طه – كوكب ابو الهيجاء

تحَابَبْنا / احمد صالح طه – كوكب ابو الهيجاء

تحاببنا,
من نظرة أولى,
وخاب,
في الهوى ظنّي .
ما كنت أحسبُ ,
أن للعين نفوذا في الهوى,
وطعم ُ فني.
وصِرْت ِِ,
بلُغة العينين,يا روحي,
نبع أشعاري,
ووحيَ جنّي.
وسكنتِ قلبي ,
بلا إذن,
وأخذتِ العمر
والأحلام مني.
وبنيتِ قصرَ الحبِ,
من طعم القبل,
وسكنتِ وحدك فيه
وعشتِ العمر على أمل ,
حتى وصل ,
 لسوء حظي ,
إلى مسامعك
الكُبر في سني .
فهجرتني ,
وعزفت عن ذكري
بإيقاع التمني
وبَحَثتُ,
في فهرست عُشاقي,
عن العنوان لألقاك,
ولكني.
علمت بأنك, لأجل سني ,
رحلت عني .
فطلبت منك ,
عبر قصائدي المنشورة,
أن تهدئي محبوبتي,
 وتطمئني.
فلم يَعُدْ من بعد حبك,
لا قلبٌ يُجيد الوجد,
ولا عينٌ تُثير الودّ
 ولا فكر يطوف, 
 بأروقة الخيال
 لينشد الشعر يُغني.
أصبحت يا حبيبتي أخجل,
عند ذكر الحب من مرآيَ,
 وكُبر سٍنّي.