الرئيسيةاخبار كفرمنداادارة موقع بلدنا كوم تعلن عن نيتها الترشح لرئاسة المجلس المحلي في كفرمندا

ادارة موقع بلدنا كوم تعلن عن نيتها الترشح لرئاسة المجلس المحلي في كفرمندا

في سابقة سياسية على الصعيد المحلي والقطري اعلنت ادارة موقع بلدنا كوم عن نيتها الترشح لرئاسة المجلس المحلي في كفرمندا والتي ستجري في اواسط شهر تشرين الأول المقبل ، وذلك لما تقتضيه المصلحة العامة ونزولا عند رغبة المئات الذين وجهوا رسائلهم بشكل مباشر لادارة الموقع لاتمام حلقة المسؤولية والشروع بنشاط سياسي بالاضافة للنشاطات الاجتماعية والتربوية التي تميّز بها الموقع على مدار 8 سنوات عدا عن تألقه على الساحة الاعلامية .


مثقال زيدان – مدير عام موقع بلدنا كوم وشركة بلدنا هايتك

وفي جلسة مغلقة دارت قبل أيام أعلن السيد مثقال زيدان عن نيته الترشح لرئاسة وعضوية المجلس المحلي وقد قرأ البيان على مسامع المجتمعين ، جميعهم ابدوا رضاهم عن القرار واتخذوا قرارا بالاجماع بتأييد مرشح الرئاسة مثقال زيدان ودعمه شرعيا للوصول الى السلطة المحلية وتنفيذ البرنامج المطروح .

قبل انتهاء الجلسة فجّر السيد محمد زيدان (أبو السالم) فجّر مفاجئته الخاصة اذ اعلن ايضا عن نيته الترشح لرئاسة المجلس المحلي مؤكدا على انها الديمقراطية والحق لأي شخص بالترشح ، كما وأشار الى خططه المستقبلية في حال تم انتخابه رئيسا للمجلس المحلي في كفرمندا ودعى الجميع لمشاركته في صياغة البرنامج الانتخابي ، واختتم حديثه بالتأكيد على احترامه لقرار الجمهور في حال اختاروا المرشح مثقال زيدان .


محمد زيدان – مدير تقني واداري مسؤول في موقع بلدنا كوم وشركة بلدنا هايتك

المزحة انتهت .. والكلام الجدّي بدأ وخير الكلام ما قل ودل
قريتنا الحبيبة كفرمندا مقبلة على انتخابات السلطة المحلية بعد حرمان دام 10 سنوات ، الكثير من الظروف والأحوال تغيرت وتبدلت لما هو أفضل والحمد لله اذ تتمتع كفرمندا بأجواء وعلاقات اجتماعية وطيدة وارتفاع ملحوظ بنسبة الطلبة الجامعيين والخريجين كما وتحولت الى مركز تجاري يستقطب الآلاف خلال أيام الأسبوع من القرى المجاورة . الكل يشهد بطيبة أهل هذا البلد وحبهم لتقديم العون والمساعدة دوما ، وقد جاء اليوم الذي نحتاج به نحن الى مساعدتنا نحن ! نعم .. سنساعد ونعاهد انفسنا بالحفاظ على كل ما هو جميل في قريتنا بل سنعود ونثبت مجددا بأن قرية كفرمندا حضارية تترفع عن الاعمال الغير لائقة ولن نسمح لظروف او مواقف دخيلة وسيبقى الاحترام يميّزنا .

يوم الانتخابات هو يوم الامتحان ، ويوم الامتحان يُكرم المرء او يهان وليس المرشح من سيكرم او يهان بل نحن أبناء هذا البلد الطيب ، كل انتخابات بها فائز وخاسر وهذه طبيعة الحسم الديمقراطي .. فلنكن على قدر من المسؤولية تجاه أنفسنا وبلدنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.