الرئيسيةاخبار كفرمندا\”لا للإحتكار\” عنوان لمجموعة جديدة تطالب بإقامة فرع بنك جديد في كفرمندا

\”لا للإحتكار\” عنوان لمجموعة جديدة تطالب بإقامة فرع بنك جديد في كفرمندا

يتردد في الآونة الأخيرة موضوع يعتبره البعض معضلي ومهم جداً في سبيل تقدم المصالح التجارية في القرية والحفاظ على موازنة في الحسابات الشخصية ، الا وهو اقامة فرع بنك جديد في كفرمندا . هذا المطلب الذي على ما يبدو قد بدأ يحصل على تأييد متزايد من قبل شرائح اجتماعية مختلفة اخذ مسلكا آخرا قبل أيام بعد انشاء مجموعة الكترونية عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بهدف توحيد الجهود وتجميع أكبر عدد ممكن من المؤيدين للمطلب .
.

كفرمندا
.
وقد طرحت المجموعة على صفحتها بعض الأسئلة والأجوبة وتحدثت حول اهمية قدوم بنك جديد ، كما ووجهت انتقادات للفرع الوحيد في كفرمندا "البنك العربي" تتعلق بالعمولات الخيالية والانتظار الطويل في الدور والاحتكار واستغلال الناس على حد تعبيرهم .
وقد عرفت المجموعة نفسها على انها "مجموعة هدفها كسب الرأي العام بهدف ادخال بنك-مصرف جديد اوعدة مصارف و شركات مصرفية اخرى لكفر مندا، لفتح باب التنافس بين الشركات المصرفيه لصالح المواطن من حيث الخدمة والعلاوات . "
 ..
تساؤلات المجموعة :
.
" لماذا يجب أن يكون بنك اخر في البلد؟
 1 . العمولات الخيالية التي يأخذها البنك من الزبائن
 2 . الانتظار الطويل في الدور حين التوجه لموظف البنك
 3 . صراف آلي واحد في البلد وتنفذ النقود منه يوم السبت عادة
 4 . الاحتكار وعدم التنافس واستغلال الناس
 5 . القروض التي يعطيها البنك بفائدة خيالية تصل لأكثر من ١٠٪
 6 . الفائدة الخيالية على ال مسچيرت.
7 . البنك مدرسة لفروع اخرى ما ان يتعلم الموظف العمل حتى يتم استبداله.
8 . ماذا يقدم البنك لابناء قرية كفرمندا كدعم او مشاريع . "
.
وكان احد المواطنين قد ذكر مسبقا : "هنالك عدد كبير من المواطنين لهم حسابات خارج القرية لأسباب كثيرة ومنها الوقوف في الدور لوقت كبير لا يطاق ,تغيير الموظفين بشكل ممنهج حيث تشعر بأن البنك في قريتنا مدرسة لفروع اخرى ما ان يتعلم الموظف العمل بسرعة حتى يتم نقله الى بنك اخر وإحضار تلميذ جديد ,لماذا نرى في المجتمع اليهودي ان البنوك تقوم بتقديم دعم في القرية بوضع لافتات او دعم للبيت المسن او مشاريع صغيرة اما في القرية ورغم ان هذا البنك من اكثر البنوك ربحا على ما سمعت (ربما وليس اكيد) لم نسمع انه قدم شيء للمصلحة العامة بل العكس ففي منطقة البنك ازدحامات مرورية صعبة وكارثية . "
.
وأضاف : "حسابي خارج القرية في حيفا لم اذكر يوما اني وقفت في الدور اكثر من 10 دقائق لان البنك يحترم زبائنه ولا يسمح في ان ينتظر الزبون ناهيك عن المعاملة الطيبة والحسنه فمتى سنصل الى هذا المستوى يا ترى؟؟؟ " .
 .
سوف نحاسب ونسأل اصحاب المسؤولية عن المونوبول البنكي
كذلك يتسائل احد المؤيدين لاقامة بنك جديد : "هل هو بنك لخدمة الزبائن ؟ ام بنك لتعليم الموظفين الجدد "تطبيق-ستاج" ؟؟؟ يا ترى؟؟ .حيث باتت كفر مندا حقل تجارب في ظل السكوت الرسمي؟ على حساب المواطن العاجز " . ويضيف : "معاً نقوم ونسأل اصحاب المسؤلية على مدى عقود مضت في هذا البلد عن المونوبول البنكي في كفر مندا الذي دام عشرات السنين!!! وما زال… ، يا ترى لماذا ؟" .
 .
انه جاثم على قلوبنا منذ زمن بعيد مسيطر ومحتكر
كما وكتب أحدهم عبر صفحة المجموعة : "أنا أضم صوتي إلى أصوات جميع الذين ينادون بالتغيير في هذا البلد الحبيب العزيز على قلوبنا جميعا .
في جميع الحالات والمجالات ابتدأ بصغائر الأمور وجميع العادات السيئة أما البنك فحدث ولا حرج انه جاثم على قلوبنا منذ زمن بعيد مسيطر على مقدراتها محتكرا الساحه لوحده يصول ويجول في حساباتنا المصرفيه دون رقيب ولا حسيب يجبي أعلى الفوائد مثله مثل اللجنه المحليه وأشياء آخرى " .

.

جدير بالذكر اننا لم نتمكن حتى اللحظة من الحصول على تعقيب ادارة البنك العربي رداً على الادعائات التي وردت على لسان المجموعة الالكترونية ، سنقوم بنشره حال توفره .