الرئيسيةعالمياتالأقوى منذ 40 عاما وللمرة الثانية خلال أسبوع: زلزال يضرب إيران

الأقوى منذ 40 عاما وللمرة الثانية خلال أسبوع: زلزال يضرب إيران

هز زلزال، للمرة الثانية خلال أسبوع، بلغت قوته 7.8 درجة إيران قرب الحدود مع باكستان اليوم، الثلاثاء، وشعرت به الهند ومنطقة الخليج.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن الزلزال هز إيران الساعة 10.44 بتوقيت جرينتش على عمق 15.2 كيلومترا. وأضافت أن مركز الزلزال 210 كيلومترات جنوب شرقي مدينة زاهدان الإيرانية وعلى 250  كيلومترا شمال غربي تربت في باكستان.

وأشارت إحصائيات أولية إلى مقتل ما لا يقل عن 40 شخصا في الزلزال الذي ضرب مدينة سراوان في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران قرب الحدود مع باكستان.

وأعلنت مؤسسة المسح الجيولوجي في طهران أن قوة الزلزال القصوى بلغت 7.8 درجة على مقياس ريختر.

كما ضرب الزلزال أيضا مناطق باكستانية على الحدود مع إيران، مما أدى إلى مقتل 5 أشخاص من سكان إقليم بلوشستان الباكستاني. وكانت تقارير قد اشارت في وقت سابق إلى إصابة 4 أشخاص في مدينة كراتشي وأضرار مادية ببعض المباني نتيجة الزلزال.

وجاء أن سكان إسلام آباد وكراتشي وبيشاور وغيرها من المدن شعروا بالهزات الارتدادية وأن قوتها القصوى بلغت 5.4 درجة بمقياس ريختر.

وأكدت وكالة الأنباء "رويترز" أن الزلزال تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في بعض المناطق بجنوب شرقي إيران وأثار هلعا بين السكان المحليين.

كما تحدثت عن إصابة حوالي 850 شخصا، الخبر الذي نفته السلطات الإيرانية، مشيرة إلى أن عدد الضحايا لا يزال قيد التدقيق. وأكد مصدر رفيع في حرس الثورة الإيرانية أن قوات إضافية وجهت إلى منطقة الزلزال لتقديم المساعدات للمتضررين.

وأكدت وكالات الأنباء في دول الخليج والهند أن هزات أرضية وصلت حتى أراضيها. وشعر سكان العاصمة الهندية نيودلهي بالارتدادات، كما أخلى عدد من سكان المدن الخليجية الذين أحسوا بالزلزال مساكنهم خوفا من تأثيره. وأفاد مراسل "روسيا اليوم" في دبي أن سكان الإمارات شعروا بالهزة، مما أثار الرعب لديهم وجعلهم يخرجون من بيوتهم ويبتعدون عن المباني خوفا من انهيارها. وأضاف أن حالة الذعر سادت بسبب تكرار الهزات الأرضية، إذ شعر السكان بهزة قوية حوالي الساعة الثانية صباحا.

ونقل عن مسؤول حكومي إيراني إنه يتوقع سقوط مئات القتلى مضيفا "لقد كان أكبر زلزال في إيران منذ 40 عاما ونتوقع مئات القتلى" في حين قال التلفزيون الإيراني إن الزلزال قتل 40 على الأقل.

وكان زلزال بلغت قوته 6.3 درجة هز المنطقة القريبة من المحطة النووية الوحيدة في إيران في التاسع من نيسان/أبريل الجاري مما أسفر عن مقتل 37 شخصا وإصابة 850 وتدمير منازل وقريتين.

وتقع معظم منشآت إيران النووية في وسط إيران أو غربها بما في ذلك محطة بوشهر النووية على الخليج. ولم تظهر خريطة للمعهد الأمريكي للعلوم والأمن الدولي أي منشآت نووية في جنوب شرق إيران قرب باكستان.

وذكر مسؤول في الشركة الروسية التي بنت محطة بوشهر النووية الايرانية ان المحطة لم تتأثر بالزلزال القوي الذي وقع يوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.