الرئيسيةأخبار محليةمجلس العلاقات الاوروبية – الفلسطينية يزور لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية

مجلس العلاقات الاوروبية – الفلسطينية يزور لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية

حلّ يوم السبت الموافق 11.5.2013 وفد اعضاء برلمانيين اوروبيين من مجلس العلاقات الاوروبية – الفلسطينية، ضيفا على لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بمرافقة "مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان – الناصرة" والتي نظمت هذه الزيارة للوفد الاوروبي.

التقى وفد البرلمانيين الاوروبيين رئيس لجنة المتابعة السيد محمد زيدان وعددا من اعضاء اللجنة. وهدفت زيارة الوفد الاوروبي للتعرف على المشاكل والهموم التي تعاني منها جماهيرنا العربية في البلدات، بسب نهج المؤسسة الاسرائيلية العنصرية التي تزيد وتيرة التمييز العنصري من جانبها تجاه أبناء شعبنا يوما بعد يوم.

وقدم اعضاء المتابعة للوفد شرحاً كافياً ووافيا حول هذه المشاكل وعلى رأسها مصادرة الارض وهدم البيوت وانعدام المناطق الصناعية وقانون لمّ الشمل والقوانين العنصرية ومساحات نفوذ السلطات المحلية العربية. كما شدّد أعضاء المتابعة على معاناة أهل النقب بصورة خاصة كونهم اليوم يواجهون أسوأ مخططات السلطات الإسرائيلية لترحيلهم عن أرضهم وعلى رأس هذه المخططات قانون برافر-غولدبرغ الذي سيصادر نحو 800 الف دونم وترحيل نحو 30 الف مواطن عربي يسكن هذه الاراضي.

وعبّر اعضاء المتابعة عن امتعاضهم من مواقف الدول الاوروبية المختلفة ومواقف الاتحاد الاوروبي التي لا تسعى لردع السياسة الاسرائيلية التي ترتكب الجرائم والمجازر بحق شعبنا الفلسطيني في غزة وتبني المستوطنات في الضفة الغربية وتضيق الخناق على المقدسيين وتخطط للاستيلاء على المسجد الاقصى.

وابدى اعضاء وفد البرلمانيين الاوروبيين اهتمامهم بكل القضايا التي طرحها رئيس واعضاء المتابعة بالإضافة الى ضرورة العمل المشترك وطرح هذه القضايا امام برلمانات اوروبا المختلفة وبرلمان الاتحاد الاوروبي.

يذكر ان الوفد قام بجولة في قرية البصة المهجرة ورأى عن قرب مدى الدمار والخراب الذي احدثته العصابات الصهيونية في العام 1948 كما زار الوفد مدينة عكا واطلع على مشاكل المواطنين العرب فيها.

ويقوم وفد البرلمانيين الاوروبيين اليوم الاحد بزيارة لمنطقة النقب للاطلاع كذلك على مشاكل المواطنين العرب في الجنوب وعلى رأسها مشاكل القرى غير المعترف بها وحرمانها من الخدمات الحياتية الاساسية مثل المياه والكهرباء ورخص البناء والمواصلات والخدمات الصحية.