الرئيسيةاخبار كفرمنداازالة لافتة تحمل اسم الشهيد رامز تثير زوبعة والمجلس يصد اتهام الجبهة

ازالة لافتة تحمل اسم الشهيد رامز تثير زوبعة والمجلس يصد اتهام الجبهة

وصل لبريد موقع وشبكة بلدنا كوم بيان بإسم المجلس المحلي ردا على بيان اصدرته الجبهة الديمقراطية فرع كفرمندا على اثر ازالة لافتة تحمل اسم الشهيد رامز بشناق أثناء أعمال توسعة وصيانة عامة .
.
ننشر لكم البيان كما وصلنا :
"لقد جاء بيان جبهة كفرمندا بخصوص اللافتة التي تحمل اسم الشهيد رامز بشناق مليئا بالمغالطات، التحريض والافتراءات على ادارة المجلس المحلي واللجنة المعينة وذلك لذر الرماد في العيون وطمس الحقائق، الانجازات والمشاريع التي قامت بها اللجنة المعينة وإدارة المجلس المحلي لخدمة أهالي بلدنا الطيبين .
.
ان التباكي بدموع التماسيح واستغلال شعارات حماسية للتحريض وقلب الحقائق بما يتعلق بالنصب التذكاري وقدسيته المعنوية لدى اهالي الشهيد بشكل خاص وأهالي بلدنا بشكل عام، فلقد تم البدء بتخطيط توسعة الشارع الرئيسي قبل أكثر من عام وفي الجلسات الأولى اتضح ان النصب التذكاري يقع ضمن حدود التوسعة ورغم ذلك أصدر رئيس المجلس المحلي الأخ رافع حجاجرة تعليمات صارمة وواضحة لجميع الطواقم بعدم المس بالنصب التذكاري وهذا ما حصل على أرض الواقع، فاستغلال اللافتة بهذا الشكل يدل على النفسية المريضة لكاتب البيان.
 .
.
مع بدء العمل ومن أجل التوسعة في الشارع الرئيسي ليكون مفخرة وملائما لكفرمندا بأهلها وسكانها تم ازالة جميع اللافتات الموجودة في الشارع الرئيسي كذلك تم ازالة الورود والأشجار والشيء الوحيد الذي تم الاتفاق عليه مع المقاول هو اعادة هذه اللافتة المتعلقة باسم الشهيد وتسمية  الشارع باسمه وتبديلها بلافتة جديدة مع صياغة جديدة وملائمة أكثر للتوسعة والشارع .
.
كان من الأجدر بالمتباكين على النصب التذكاري وقدسيته ان يقوموا بشكر رئيس المجلس المحلي على التوسعة وعلى عدم المس به وأن يقوموا بالمحافظة عليه ورعايته وتنظيفه على الرغم من أن المجلس المحلي وقسم الجنائن سعى دائما لتجميل المكان وتجميل المدخل الرئيسي للقرية . أخيراً نقول للمغرضين الذين يحاولون قلب الحقائق أدام الله الناقدين وأدامنا الله عاملين لما فيه الخير لنا ولبلدنا ولشعبنا ."
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.