الرئيسيةأخبار محليةسويد: نهج وزارة المالية ينذر بأخطار جديدة وتكرار أخطاء سابقة

سويد: نهج وزارة المالية ينذر بأخطار جديدة وتكرار أخطاء سابقة

قال عضو الكنيست سويد ان وضع سقف لعجز الميزانية بنسبة 4.6% من مدخولات الدولة  يعني ان هذا العجز سيبلغ حوالي 46 مليار شاقل، لأن قيمة الناتج قومي تقارب نحو تريليون شاقل. وبالرغم من كل الضربات الاقتصادية الموجهة للجمهور، ورفع ضريبة القيمة المضافة وكل التقليصات في الميزانية سيبقى العجز 46 مليار شاقل، أي ان الدولة ستصرف 46 مليار شاقل فوق مدخولها.

وأضاف سويد، هذا النهج  يدل على أننا مقبلون على شفا ضياع اقتصادي،  وزارة المالية فشلت بشكل واضح في توقع مدخولات الدولة، بنحو 20 مليارد شاقل، اي ان تكون المدخولات اكثر ب20 مليار شاقل عام 2012. وهذا يبرهن ان كل التوقعات التي تأتي بها وزارة المالية ممثلة بيائير لبيد هي توقعات مبنية على فشلت به وزارته في الماضي القريب، أي انه لا يمكن ان نتوقع نموًا اقتصاديًا في المستقبل القريب، وما تأتي به وزارته  وكأنه مبني على دراسة هو فعليا غير مهني وغير صحيح وأثبت فشله سنة تلو الاخرى.

وقال سويد، السؤال الاهم ومرة اخرى نطرحه، اين تصرف كل هذه الاموال؟ اين تصرف الدولة مبلغ تريليون شاقل، اين يُصرف العجز المُقدر بـ 46 مليارد شاقل، والربح الاضافي من الضربات الاقتصادية المقدر بـ 30 مليارد شاقل أي اننا نتحدث على تفريغ  حوالي 100 مليارد شاقل لا احد يعرف اين تصرف! وهذا هو السؤال المهم!!

وأنهى سويد خطابه بالتأكيد ان هذه الأرقام والنسب لا تجيب على الاسئلة الحقيقية للجمهور، وهي جميلة على الورق لكن على ارض الواقع يدفع الجمهور عامة في البلاد نتائج فشل هذه السياسة الاقتصادية.

وكان سويد قد قدم اعتراضات كتلة الجبهة ضد تعديل قانون عجز الميزانية، الذي ناقشته لجنة المالية صباح اليوم الثلاثاء، وناقشت اللجنة الاعتراضات المقدمة لكنها رفضتها بسبب تجند الائتلاف الحكومي، وأقرت التعديل الذي قدمته الحكومة بزيادة العجز للعام الحالي الى 4.65%، وللعام 2014 الى 3% بدلاً من 2.75%.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.