الرئيسيةاخبار عالميةالأسد ورث “ثروة” غازات عن أبيه تبيد عشرات الملايين

الأسد ورث “ثروة” غازات عن أبيه تبيد عشرات الملايين

الرئيس السوري بشار الأسد ليس لعبة، فقد ورث عن أبيه "ثروة" سامة تثير حسد الطغاة، وقام بتطويرها حتى تضخمت وتنوعت إلى درجة لو فلتت معها أعصابه واستخدمها جماعيا بالشرق الأوسط في إحدى المرات لفتك بعشرات الملايين من سكانه بين عرب وبعض الجيران.

يمتلك الأسد 1000 طن غازات فاتكة، تصبح مفروزة مليون كيلو، أو مليار غرام تماما، ولأن معدل 3 غرامات يكفي لقتل إنسان، أو تشويهه كليا بحيث يبدو كفرانكشتاين السينمائي، فسيبيد بها الملايين، لذلك فهي تعادل عمليا عددا من القنابل النووية.

وما أوردته "العربية.نت" في الفقرتين أعلاه ليس للترويع، بل أقل من الواقع أيضا، لأن لاستخدام الغاز السام توابع كارثية على من تلم به التشوهات ويبقى حيا. أما عن كمية ما لدى النظام السوري من غازات سامة، فوردت بتقرير نشرته أمس "صحيفة الأحد" الفرنسية، الصادرة مرة بالأسبوع، والمعروفة باسم Le JDD اختصارا.