الرئيسيةاخبار كفرمنداانطلاق فعاليات أسبوع الدعوة في كفرمندا

انطلاق فعاليات أسبوع الدعوة في كفرمندا

انطلقت الحركة الإسلامية في بلدة كفرمندا مساء يوم أمس الاثنين بفعاليات أسبوع الدعوة إلى الله تحت عنوان "نعم للتنافس الشريف وسيادة أجواء المحبة والأخوة" حيث يأتي الأسبوع هذا العام في ظل جوٍّ استثنائي وفي غمرة الدعاية الانتخابية لرئاسة وعضوية المجلس المحلي.

انطلق برنامج اليوم الأول بتلاوة من القرآن الكريم تلاها طلال زيدان، فيما تولى العرافة الشيخ فتحي زيدان مسؤول الحركة الإسلامية الذي نوه في افتتاحية كلمته إلى معاني الأخوة والمحبّة وأكّد عليها الشيخ مهدي مصالحة في محاضرته وأسهب في ذلك واستدل بآيات من القرآن الكريم وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ودعم كلامه بقصص من حياة السلف الصالح.

وقالت الحركة الإسلامية في كفرمندا في بيان صادر عنها: "نعلن لأهلنا الكرام في هذا البلد الطيّب عن بتداء الفعاليّة المنداويّة الشعبيّة التقليديّة التي تقيمها الحركة الإسلاميّة كل عام وهي فعالية أسبوع الدعوة إلى الله، والتي تجمع أهل هذا البلد الكريم على الكلمة الطيّبة وعلى العمل الصالح وعلى حب الله ورسوله وحب دين الله عزّ وجل، وعلى ما فيه وحدة هذا البلد وتعاونه على الخير والبر والعروف، وعلى إشاعة روح المحبّة والسلام وحسن الجوار وصلة الرحم المتينة، ومتانة العلاقة الأخويّة بين كل أطياف هذه البلد بجميع مركّباته وفسيفسائه البهي الرائع. تأتي هذه الفعاليّة لهذا العام في ظل جو استثنائي، يسود القرية، فيه تعم روح المنافسة الديمقراطيّة الحرّة بين المتنافسين على رئاسة وعضوية المجلس المحلّي، الذي نأمل أن تبقى فيه المنافسة شريفة هادئة ، وأن تسود روح الإخوّة والمحبّة بين جميع المتنافسين ومؤيّديهم الذين يشكّلون أوّلا وآخرا عائلة واحدة وأسرة واحدة هي الأسرة المنداويّة، فالانتخابات ستمرّ سريعا ولكن كفرمندا ستبقى شامخة بوحدة أهلها وقوّة علاقتهم ومتانتها، ونحن في الحركة الإسلاميّة ننظر إلى رئاسة المجلس على أنّها مسؤوليّة وتكليف وأمانة وليست منصبا ولا تشريفا ولا زعامة، وإنّها حسرة وندامة على من لم يقم بحقّها ولم يصنها ولم يؤدّ ما عليه من واجب، وفرّق في خدمته وعمله واهتمامه بين أبناء بلده ومن هم تحت مسؤوليّته من الرعيّة.

سيكون شعارنا في أسبوع الدعوة لهذا العام: – نعم للتنافس الشريف وسيادة أجواء المحبّة والأخوّة والتعاون على الخير والبر والمعروف – لا للكراهية والتحاقد ولا للخصومة والتفرقة  على أساس الاختلاف السياسي. –  ولا لقطيعة الرحم وإساءة الجوار.

وعليه ندعو الأهل جميعا  للمشاركة في فعاليّات أسبوع الدعوة والتي ستكون على النحو التالي: الاثنين : 23/9/2013 محاضرة للشيخ مهدي مصالحة، قرب البنك العربي الثلاثاء: 24/9/2013 محاضرة للشيخ إيهاب خليل، في ساحة بيت السيّد أكرم فضل زيدان الأربعاء: 25/9/2013 محاضرة للشيخ محمود خطيب، خلف بيت السيّد صبري عالم في منطقة النبعة الخميس: 26/9/2013 محاضرة للشيخ أحمد صالح، أمام بيت السيّد ماجد عطيّة ، خلف مسجد النور الجمعة: 27/9/20130 المهرجان الختامي في ساحة السوق، قرب بناية المجلس المحلّي، بضيافة الشيخ رائد صلاح.  جميع المحاضرات بعد صلاة العشاء مباشرة. ملاحظة: الباب مفتوح لكل أهل الخير والجود والعطاء ممّن يرغبون بتقديم التبرعّات العينيّة ( التضييفات) والجوائز خلال ايّام الأسبوع، فنرجو الإعلام مسبقا والتنسيق معنا في هذا الشأن مشاركتكم شرف لنا وعنوان فخر واعتزاز، داعين للجميع أن ينتفعوا بهذا المشروع الدعوي وأن يحظوا بعظيم الأجر والثواب. مع الاحترام الحركة الإسلاميّة كفرمندا".