وصفها بالكارثة: طه زيدان رئيس مجلس كفرمندا السابق يرفض نتائج مناقصة قسائم البناء الأخيرة ويدعو للتصدي

وصل موقع بلدنا كوم بيان صادر عن المهندس طه زيدان رئيس مجلس كفرمندا السابق، جاء فيه ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان توضيحي، تنويه وتحذير

أهالي بلدي الكرام،
بعد الاعلان مؤخراً عن اسماء الفائزين بمناقصة قسائم البناء في منطقة النمر ساد سخط وعدم رضى من الأهالي البلدة، وقد رأيت من واجبي أن اصدر هذا البيان لعله يوضح الصورة ويساعد مستقبلاً بعدم تكرار ما قد جرى..
في الفترة التي توليت فيها إدارة السلطة المحلية كان قد اعلن عن فائز بمناقصة قسائم السعر للساكن (מחיר למשתכן) لخمسة قطع (מתחמים) وكان قد تقدم للمناقصة السيد سهيل عيساوي وشركاءه ولم ينافسه أحد، وقد فاز بقطعة (מתחם) بلوك: (17860) قسائم: (42,43,44,45) فيما تبقى اربعة قطع (מתחמים) اخرى أي ما يعادل 15 قسيمة لم ينافس عليها احد.
انطلق السيد سهيل عيساوي بتنفيذ المشروع بعد أن التقينا عدة مرات للتشديد على أن يكون تسويق الشقق والسكن فقط لأبناء كفرمندا، ضمن رقابة وزارة الإسكان، وبتحديد سعر للمتر (لا منافسة ومزايدة).

عندها اخذت زمام المبادرة بلقاء مدير قسم وزارة الإسكان في الناصرة ومديرها السيد شلومو لايفوفتش وطاقمه بحضور السيد محمد اسعد زيدان وعادل قدح مهندس المجلس المحلي، تم مناقشة الموضوع والضغط على وزارة الإسكان ودائرة أراضي إسرائيل (מנהל) وتحويل القسائم او القطع المتبقية لقسائم ابني بيتك (בני ביתך) ليتسنى للعائلات المستحقة الفوز بالقسائم.
رغم صعوبة النقاش والجدل في هذا الموضوع الا أنه تقرر البت في فيه لاحقا مع تقديم اقتراح عملي. وفعلا في اللقاء التالي الذي عُقد قبل الانتخابات بثلاثة اشهر ذهبت باقتراح عملي (مرفق صورة من الخارطة المقترحة) قمت باعدادها بنفسي، ورافقني حينها السيد عادل قدح مهندس المجلس والسيد محمد اسعد زيدان، وفي هذا الاقتراح قمت بتحويل الأربعة قطع أي ما يعادل 15 قسيمة الى 30 قسيمة (مساحة كل قسيمة بين 400-600 متر مربع) لتصبح الفرصة اكثر واكبر للعائلات المحتاجة الفوز بالقسيمة ضمن مسار ابني بيتك (בני ביתך)ـ مع التأكيد على أن سعر المتر المربع للأرض وهو سعر موّحد ويتم فرز أسماء المنافسين بالقرعة (فرص متساوية للجميع).
وزارة الإسكان كانت قريبة جداً من الموافقة على الاقتراح، وقد طلبت نسخة من الخارطة المقترحة وقد تم ذلك.

لقصر فترة رئاستي وضيق الوقت لم يتنسى لي متابعة الموضوع وكان من الواجب ملاحقته من قبل إدارة المجلس الحالية. بوجود هذا الفراغ قامت وزارة الإسكان بمكتبها بالناصرة مع دائرة أراضي إسرائيل (מנהל) باستغلال الفرصة والإعلان عن مناقصة للقطع المذكورة وتخصيصها للمقاولين والمبادرين (יזמים) ضمن مناقصة مفتوحة، يفوز فيها السعر الأعلى، بدون قيود من اجل المردود الربحي له. لذا فإن المناقصة الأخيرة قد افرزت أسعار خيالية وعالية جدا للمتر المربع ، حيث تعدى الـ 2000 شيكل للمتر ناهيك عن ملحق مبلغ التطوير (מחיר פיתוח) حيث يكون ثمن الدونم الواحد قد تجاوز 3 مليون شيكل، وبذلك يكون قد اغلق الباب على العائلات المحتاجة ولينفرد فيها أصحاب رؤوس الأموال.

المخاطر المترتبة على هذه المناقصة:
- ارتفاع سعر الدونم بشكل جنوني، بدوره اغلق الفرصة امام العائلات المحتاجة للحصول على قسائم او شقق.
- نتيجة لما ذكر، ارتفاع كبير في سعر الشقة ليتعدى المليون و200 الف شيكل حسب تقديري وهذا يعتبر تعجيزي للحصول على شقة على الأقل.
- هذه الخطوة ستشرّع الأمر امام وزارة الإسكان ودائرة أراضي إسرائيل لإعلان مناقصات قادمة بنفس الشروط وبمبالغ لا تقل عما أفرزته المناقصة الأخيرة.

تحذير:
ارجو من كل المسؤولين وخصوصا إدارة المجلس المحلي الحالية وكل شخص لديه الإمكانية بالتصدي لهذه الخطوة وعدم السماح بتكرارهـا، خاصة وأنه يوجد في منطقة خارطة المعاصر المصادق عليها 22 قسيمة للتسويق وأيضا خارطة اخرى مصادق عليها في فترة رئاستي تحمل الرقم 0418681-261 منطقة الجبل (330 وحدة سكنية) ربما في القريب العاجل سيتم تسويقها.

اقتراح:
على أهالينا الكرام كتابة عريضة موقعة من قبل أكبر عدد ممكن، وتوجيهها لوزارة الإسكان ودائرة أراضي إسرائيل بالتأكيد على رفض المناقصة الأخيرة والإعلان عن التصدي لهذه الخطوة، مع ارفاق نسخة للمجلس المحلي ليأخذ دوره بالتصدي لهذه الكارثة.
هذا البيان ليس له علاقة بالسياسة الداخلية ولكن من باب التنويه والتحذير والنصيحة.

والله ولي التوفيق،
اخوكم طه زيدان (أبو اياد)

أضف تعليق:

التعليقات